أسرار جديدة عن خلية الإطاحة بمرسي، مقال


أسرار جديدة عن خلية الاطاحة بمرسي .. السيسي يتعهد بإلغاء تطوير قناة السويس .. والبرادعي يؤكد أن خطة تدمير الجيش سارية .. وشفيق يقترح مجزرة الحرس الجمهوري .. وإتهامات لـ«عودة» كي لاينافس صباحي.

تحت عنوان سري للغاية كشف المغرد الاماراتي المشهور بـ«طامح » أن أعضاء خلية إسقاط الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي إستمروا في عقد إجتماعاتهم في دولة الإمارات طوال الاسبوع الماضي وبشكل يومي للدفع بعملية الانقلاب إلى الامام.

مشيرا إلى ان ارتباكا كبيرا ساد أعضاء الخلية بعد اسقاط مرسي وبات الخوف يعتريهم خشية غضب مؤيدي مرسي وغضب شعوبهم .

واكد أن وزير الخارجية الاماراتي محمد بن زايد يتواصل هاتفيا بشكل يومي وهستيري مع السيسي لمتابعة مجريات الانقلاب ويعده باستمرار الدعم المادي والسياسي لقادة الانقلاب.

كما كشف عن قيام الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير داخلية السعودية بتجهيز خطة امنية لمنع شخصيات الاخوان من الترشح للإنتخابات القادمة.

وقال ان احمد شفيق المرشح الرئاسي الخاسر أمام مرسي يؤكد للخلية ان جموع مؤيدي مرسي ستهدد بقاء حكومة الانقلاب وستطيح به خلال اشهر اذا ما استمرت على هذا النحو من الصمود.

وأكد “طامح ” أن احمد شفيق كان صاحب فكرة مجزرة الحرس الجمهوري بالتنسيق مع السيسي لجر الاخوان للعنف تنفيذا للخطة التي تم أعدادها قبل الانقلاب .

وأوضح أن احمد شفيق يعمل حالياً لإرسال رشاوى لقضاة في مصر لاسقاط كل التهم العالقة ضده لأجل العودة إلى مصر خلال ثلاثة أشهر قادمة وكشف “طامح” أن الخلية أوكلت مهمة خاصة لمحمد دحلان بالتنسيق مع مجموعات مسلحة تتمثل في إغتيال قائد الجيش الثاني الميداني لخوفهم من استقطابه لضباط في الجيش إلى صف الشرعية .

وكشف عن حقيقة العلاقة التي تربط رئيس الوزراء المعين من قبل سلطة الانقلاب في مصر حازم الببلاوي ومحمد بن زايد الذي أختاره لهذه المهمة لوجود صلة وثيقه بين الاول والاخير وعمل الاول في أبوظبي لسنوات.

وأكد “طامح” أن زعيم الانقلاب في مصر عبدالفتاح السيسي تعهد خطيا لـ”هزاع وعبد الله بن زايد” بإلغاء مشروع تطوير قناة السويس مقابل رشوة مقدارها مليار دولار، وقد سلم السيسي التعهد إليهما لدى زيارتهما الاخيرة للقاهرة.

مشيرا إلى أن زيارة هزاع وعبد الله بن زايد إلى مصر إنما كان أمراً من الخلية لإلغاء مشروع تطوير قناة السويس والذي تكلل بالنجاح بأوامر السيسي .

وقال إن البرادعي أكد في اجتماعه الاخير بالسفيرة الامريكية بالقاهرة ان خطة تصحيح أي (تدمير) الجيش المصري تسير وفق الطريقة المرسومة لها .

كما كشف عن إجتماع السيسي في قصر الاتحادية بوفد من المخابرات الامريكية CIA ويؤكد لهم انه ماضٍ في ازاحة الاخوان عن المشهد السياسي.

واجتماعات مماثلة في مقر السفارة الامريكية بالقاهرة برئاسة السفيرة آن باترسون وحمدين صباحي والسيسي والبرادعي للتخطيط للإنتخابات القادمة.

ومن اهـــم ما كشفه “طامح” وجاء في إتفاقات الخلية أثناء إجتماعاتها المتواصلة ما يلي : - أن يكون مرشح الخلية لرئاسة مصر القادم هو حمدين صباحي.

وان يتم العمل على تلفيق تهم كبيرة لـ(باسم عودة) وزير التموين السابق ، لخوفهم من ترشحه امام حمدين صباحي في الانتخابات القادمة.

والتأكيد على أهمية إستمرار الدعم الخليجي لحكومة الانقلاب بالنفط والمال والاعلام.

وكشف عن محتوى مراسلات الخلية مع السيسي خلال الايام الماضية كان شفيق هو المسؤل المباشرة عن هذه التراسلات مصر الامارات.

حيث يتم موافاة الخلية بكل مجريات المحادثات مع الرئيس مرسي يومياً عبر التراسل الدبلوماسي بين الفريق السيسي واحمد شفيق عن الخلية.

- دعوة السيسي مرسي بالعودة لرئاسة مصر والقاء خطاب واحد هو الاستقالة امام الشعب ودعوة انصاره للعودة الى بيوتهم لكن مرسي رفض.

وبحسب طامح فإن هناك تفاوض مستمر مع الرئيس مرسي لدعوة انصاره للحوار والمشاركة في الحكومة القادمة عبر السيسي ورئيس اركان الجيش.

- زادت شعبية الاخوان بعد ان فقدوا بعض من شعبيتهم خلال السنة الماضية في ظل حكم مرسي.

- تململ حزب النور من العمل معنا يهدد بقاء المشهد الديمقراطي في مصر وخطورة انسحابه يضاعف من فرص عودة مرسي مجدداً.

ان اعتقال قيادات اسلامية كحازم ابو اسماعيل وعاكف اثار سخط كبير في اوساط السلفيين من حزب النور.

- ان الاعداد المستمر والحشد المتواصل لمؤيدي مرسي يفرض علينا خيارين إما فض اعتصاماتهم بالقوة او البقاء متفرجين في ظل استقطاب شعبي كبير ضدنا.

- بروز شخصيات في مظاهرات30 يونيو كانت محسوبة على نظام مبارك تهدد بقائنا في الوضع الحالي كما نحن في ظل قانون العزل السياسي.

- يجب عليكم اخذ دور اكثر حزماً تجاه حكومة قطر في كف قناة الجزيرة عن تغطيتها لإعتصامات ومظاهرات مؤيدي مرسي كون قناة الجزيرة هي النافذة الوحيدة لمناصري مرسي والعقبة الكبيرة امام اعلامنا في ظل شعبيتها الكبيرة في اوساط المصريين.

- كما توصي الخلية بإيقاف تصريحات ضاحي خلفان التي ترى أنها مضرة بالعملية السياسية في هذه الفترة ، وتطالب بكفه عن تصريحاته المستفزة للشارع المصري وبالفعل تم توقيف حسابه.

مصدر: الخبر الآن