الفرق بين المراجعتين ل"سنن ابن ماجه - كتاب الذبائح"

من معرفة المصادر

 
(Removing all content from page)
سطر 1: سطر 1:
- كتاب الذبائح
 
((1)) باب العقيقة
 
3162- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَهِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، قَالاَ: حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سِبَاعِ بْنِ ثَابِتٍ، عَنْ أُمِّ كُرْزٍ؛ قَالَتْ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
 
يَقُولُ ((عَنِ الْغُلاَمِ شَاتَانِ مُتَكَافِئَتَانِ، وَعَنِ الْجَارِيَةِ شَاةٌ)).
 
3163- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عَفَّانُ. حدّثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ. أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللهِ ابْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ مَاهَكَ، عَنْ حَفْصَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمنِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نَعْقَّ عَنِ الْغُلاَمِ شَاتَيْنِ، وَعَنِ الْجَارِيَةِ شَاةً.
 
3164- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ. حدّثنا هِشَامُ بْنُ حَسَّانٍ، عَنْ حَفْصَةَ بِنْتَ سِيرِينَ، عَنْ سَلْمَانَ بْنِ عَامِرٍ؛ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
 
يَقُولُ ((إِنَّ مَعَ الْغُلاَمِ عَقِيقَةً، فَأَهْرِيقُوا عَنْهُ دَماً، وَأَمِيطُوا عَنْهُ الأَذَى)).
 
3165- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا شُعَيْبُ بْنُ إِسْحَاقَ. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوَبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ سَمُرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم،
 
قَالَ ((كُلُّ غُلاَمٍ مُرْتَهَنٌ بِعَقِيقَتِهِ. تُذْبَحُ عَنْهُ يَوْمَ السَّابِعِ، وَيُحْلَقُ رَأْسُهُ، وَيُسَمَّى)).
 
3166- حدّثنا يَعْقُوبُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ مُوسى؛ أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَنَّ يَزِيدَ بْنَ عَبْدٍ الْمُزَنِيَّ، حَدَّثَهُ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
 
قَالَ ((يُعَقُّ عَنِ الْغُلاَمِ، وَلاَ يُمَسُّ رَأْسُهُ بِدَمٍ)).
 
في الزوائد: إسناده حسن. لأن يعقوب بْنُ حميد مختلف فيه. وباقي رجال الإسناد على شرط الشيخين. قال: وليس ليزيد هذا، عند ابْنِ ماجة، سوى هذا الحديث. وليس له شيء في بقية الكتب.
 
((2)) باب الفرعة والعتيرة
 
3167- حدّثنا أَبُو بِشْرٍ، بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَنْ أَبِي الْمَلِيحِ، عَنْ نُبَيْشَةَ؛ قَالَ: نَادَى رَجُلٌ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّا كُنَّا نَعْتِرُ عَتِيرَةً فِي الْجَاهِلِيَّةِ فِي رَجَبٍ. فَمَا تَأْمُرُنَا؟
 
قَالَ ((اذْبَحُوا لِلّهِ عَزَّ وَجَلَّ، فِي أَيِّ شَهْرٍ كَانَ. وَبَرُّوا لِلّهِ، وَأَطْعِمُوا)) قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّا كُنَّا نُفْرِعُ فَرَعاً فِي الْجَاهِلِيَّةِ. فَمَا تَأْمُرُنَا بِهِ؟
 
قَالَ ((فِي كُلِّ سَائِمَةٍ فَرَعٌ تَغْدُوهُ مَاشِيَتُكَ. حَتَّى إِذَا اسْتَحْمَلَ ذَبَحْتَهُ، فَتَصَدَّقْتَ بِلَحْمِهِ ((أُرَاهُ قَالَ)) عَلَى ابْنِ السَّبِيلِ. فَإِنَّ ذلِكَ هُوَ خَيْرٌ)).
 
3168- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَهِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، قَالاَ: حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
 
قَالَ ((لاَفَرَعَةَ وَلاَ عَتِيرَةَ)) قَالَ هِشَامٌ، فِي حَدِيِثهِ: وَالْفَرَعَةُ أَوَّلُ النَّتَاجِ. وَالْعَتِيرةُ الشَّاةُ يَذْبَحُهَا أَهْلُ الْبَيْتِ فِي رَجَبٍ
 
3169- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ أّنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
 
قَالَ ((لاَفَرَعَةَ وَلاَ عَتِيرَةَ)).
 
قَالَ ابْنُ مَاجَةَ: هذَا مِنْ فَرَائِدِ الْعَدَنِيِّ.
 
في الزوائد: إسناد حديث ابْنِ عمر صحيح، ورجاله ثقات.
 
((3)) باب إذا ذبحتم فأحسنوا الذبح
 
3170- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى. حدّثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ. حدّثنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ عَنْ أَبِي قِلاَبَةَ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ، عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
قَالَ ((إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ. وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ. وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ)).
 
3171- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عُقْبَةُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ مُوسى بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ. أَخْبَرَنِي أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ؛ قَالَ: مَرَّ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِرَجُلٍ، وَهُوَ يَجُرُّ شَاةً بِأُذُنِهَا.
 
فَقَالَ ((دَعْ أُذُنَهَا، وَخُذْ بِسَالِفَتِهَا)).
 
في الزوائد: في إسناده موسى بْنُ مُحَمَّدُ بْنُ إبراهيم. وهو ضعيف.
 
3172- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ، ابْنُ أَخِي حُسَيْنٍ الْجُعْفِيِّ. حدّثنا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا ابْنُ لَهِيعَةَ. حَدَّثَنِي قُرَّةُ بْنُ حَيْوَئِيلَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ أَبِيهِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: أَمَرَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِحَدِّ الشِّفَارِ، وَأَنْ تُوَارَى عَنِ الْبَهَائِمِ.
 
وَقَالَ ((إِذَا ذَبَحَ أَحَدُكُمْ فَلْيُجْهِزْ)).
 
حدّثنا جَعْفَرُ بْنُ مُسَافِرٍ. حدّثنا أَبُو الأسْوَدِ. حدّثنا ابْنُ لَهِيعَةَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، مِثْلَهُ.
 
في الزوائد: مدار الإسنادين على ابْنِ لهيعة، وهو ضعيف. وشيخه قرة، أيضا ضعيف.
 
((4)) باب التسمية عند الذبح
 
3173- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ إِسْرَائِيلَ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ((إِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْ لِيَائِهِمْ)) قَالَ: كَانُوا يَقُولُونَ: مَاذُكِرَ عَلَيْهِ اسْمُ اللهِ فَلاَ تَأْكُلُوا. وَمَالَمْ يُذْكَرِ اسْمُ عَلَيْهِ فَكُلُوهُ.
 
فَقَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ ((وَلاَ تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ)).
 
3174- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ هِشَامِ ابْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ؛ أَنَّ قَوْماً قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّ قَوْماً يَأْتُونَّا بِلَحْمٍ، لاَنَدْرِي: ذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ أَمْ لاَ؟
 
قَالَ ((سَمُّوا أَنْتُمْ وَكُلُوا)).
 
وَكَانُوا حَدِيثَ عَهْدٍ بِالْكفْرِ.
 
((5)) باب ما يذكى به
 
3175- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو الأَحْوَصِ عَنْ عَاصِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ صَيْفِيٍّ؛ قَالَ: ذَبَحْتُ أَرْنَبَيْنِ بِمَرْوَةٍ. فَأَتَيْتُ بِهِمَا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم. فَأَمَرَنِي بِأَكْلِهِمَا.
 
3176- حدّثنا أَبُو بِشْرٍ بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا غُنْدَرٌ. حدّثنا شُعْبَةُ، سَمِعْتُ حَاضِرَ بْنَ مُهَاجِرٍ يُحَدِّثُ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ؛ أَنَّ ذِئْباً نَيَّبَ فِي شَاةٍ، فَذَبَحُوهَا بِمَرْوَةٍ. فَرَخَّصَ لَهُمْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي أَكْلِهَا.
 
3177- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ. حدّثنا سُفْياَنُ عَنْ سِماَكِ بْنِ حَرْبٍ، عَنْ مُرِّىِّ بْنِ قَطَرِيٍّ، عَنْ عَدِىِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قُلْتُ: ياَرَسُولَ اللهِ! إِنَّا نَصِيدُ الصَّيْدُ فَلاَ نَجِدُ سِكِّينا إِلاَّ الظَّرَارَ وَشِقَّةَ الْعَصَا. قاَلَ:
 
((أَمْرِرِ الدَّمَ بَمَا شِئْتَ، وَاذْ كُرِ اسْمَ اللهِ عَلَيْهِ)).
 
3178- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ. حدّثنا عُمَرُ بْنُ عُبَيْدٍ الطَّنَافِسِيُّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَبَابَةَ بْنِ رِفَاعَةَ، عَنْ جَدِّهِ رَافِعِ بْنِ خَديجٍ؛ قَالَ: كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي سَفَرٍ. فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّا نَكُونُ فِي الْمَغَازِي، فَلاَ يَكُونُ مَعَنَا مُدًى. فَقَالَ:
 
((مَا أَنْهَرَ الدَّمَ، وَذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ، فَكُلْ. غَيْرَ السِّنِّ وَالظُّفْرِ. فَإِنَّ السِّنَّ عَظْمٌ، وَالظُّفْرَ مُدَى الْحَبَشَةِ)).
 
((6)) باب السلخ
 
3179- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ. حدّثنا هِلاَلُ بْنُ مَيْمُونٍ الْجُهَنِيُّ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ اللَّيْثِيِّ ((قَالَ عَطَاءٌ: لاَ أَعْلَمُهُ إِلاَّ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ)) أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَرَّ بِغُلاَمٍ يَسْلَخُ شَاةً. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((تَنَحَّ حَتَّى أُرِيَكَ)) فَأَدْخَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَدَهُ بَيْنَ الْجِلْدِ وَاللَّحْمِ، فَدَحَسَ بِهَا حَتَّى تَوَارَتْ إِلَى الإِبِطِ. وَقَالَ ((يَاغُلاَمُ! هكذَا فَاسْلَخْ)) ثُمَّ مَضَى وَصَلَّى لِلنَّاسِ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
 
((7)) باب النهي عَنْ ذبح ذوات الدَّر
 
3180- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ. ح وَحَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمنِ ابْنِ إِبْرَاهِيمَ. أَنْبَأَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، جَمِيعاً عَنْ يَزِيدَ بْنِ كَيْسَانَ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَتَى رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ. فَأَخَذَ الشَّفْرَةَ لِيَذْبَحَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم.
 
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِيَّاكَ وَالْحَلُوبَ)).
 
3181- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ الْمُحَارِبِيُّ عَنْ يَحْيَى بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي قُحَافَةَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لَهُ وَلِعُمَرَ
 
((انْطَلِقَا بِنَا إِلَى الْوَاقِفِيِّ)) قَالَ، فَانْطَلَقْنَا فِي الْقَمَرِ حَتَّى أَتَيْنَا الْحَائِطَ. فَقَالَ: مَرْحَباً وَأَهْلاً. ثُمَّ أَخَذَ الشَّفْرَةَ. ثُمَّ جَالَ فِي الْغَنَمِ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ((إِيَّاكَ وَالْحَلُوبَ)) أَوْ قَالَ ((ذَاتَ الدَّرِّ)).
 
في الزوائد: في إسناده يحيى بْنُ عَبْدُ الله، واهي الحديث.
 
((8)) باب ذبيحة المرأة
 
3182- حدّثنا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ. حدّثنا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ؛ أَنَّ امْرَأَةً ذَبَحَتْ شَاةً بِحَجَرٍ. فَذُكِرَ ذلِكَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَلَمْ يَرَ بِهِ بَأْساً.
 
((9)) باب ذكاة النادّ من البهائم
 
3183- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ. حدّثنا عُمَرُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْروقٍ، عَنْ عَبَايَةَ بْنِ رِفَاعَةَ، عَنْ جَدِّهِ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ؛ قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي سَفَرٍ. فَنَدَّ بَعِيرٌ. فَرضمَاهُ رَجُلٌ بِسَهْمٍ. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم
 
((إِنَّ لَهَا أَوَابِدَ ((أَحْسَبُهُ قَالَ)) كَأَوَابِدِ الْوَحْشِ. فَمَا غَلَبَكُمْ مِنْهَا فَاصْنَعُوا بِهِ هكَذَا)).
 
3184- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي الْعُشَرَاءِ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! مَا تَكُونُ الذَّكَاةُ إِلاَّ فِي الْحَلْقِ وَاللَّبَّةِ؟ قَالَ
 
((لَوْ طَعَنْتَ فِي فَخِذِهَا لأَجْزَأَكَ)).
 
((10)) باب النهي عَنْ صبر البهائم وعن المثلة
 
3185- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَعَبْدُ اللهِ بْنُ سَعِيدٍ، قَالاَ: حدّثنا عُقْبَةُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ مُوسى بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ؛ قَالَ: نَهى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُمَثَّلَ بِالْبَهَائِمِ.
 
في الزوائد: في إسناده موسى بْنُ مُحَمَّدُ بْنُ إبراهيم. وهو ضعيف.
 
3186- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ هِشَامِ بْنِ زَيْدِ بْنِ أَنَسِ ابْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ صَبْرِ الْبَهَائِمِ.
 
3187- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ حدّثنا وَكِيعٌ. ح وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلاَّدٍ الْبَاهِلِيُّ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، قَالاَ: حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ سِمَاكٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ:
 
قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ((لاَ تَتَّخِذُوا شَيْئاً فِيهِ الرُّوحُ غَرَضاً)).
 
3188- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ. أَنْبَأَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ. حدّثنا أَبُو الزُّبَيْرِ؛ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ يَقُولُ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُقْتَلَ شَيْءٌ مِنَ الدَّوَابِّ صَبْراً.
 
((11)) باب النهي عَنْ لحوم الجلالة
 
3189- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجيِحٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ لُحُومِ الْجَلاَّلَةِ وَأَلْبَانِهَا.
 
((12)) باب لحوم الخيل
 
3190- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ فَاطِمَةَ بِنْتِ الْمُنْذِرِ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ؛ قَالَتْ: نَحَرْنَا فَرَساً فَأَكَلْنَا مِنْ لَحْمِهِ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم.
 
3191- حدّثنا بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، أَبُو بِشْرٍ. حدّثنا أَبُو عَاصِمٍ. حدّثنا ابْنُ جُرَيْحٍ. أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ؛ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ يَقُولُ: أَكَلْنَا، زَمَنَ خَيْبَرَ، الْخَيْلَ وَحُمُرَ الْوَحْشِ.
 
((13)) باب لحوم الحمر الوحشية
 
3192- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الشَّيْبَانِيِّ؛ قَالَ: سَأَلْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ أَبِي أَوْفَى عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ، فَقَالَ: أَصَابَتْنَا مَجَاعَةٌ، يَوْمَ خَيْبَرَ، وَنَحْنُ مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم. وَقَدْ أَصَابَ الْقَوْمُ حُمُراً خَارِجاً مِنَ الْمَدِينَةِ. فَنَحَرْنَاهَا. وَإِنَّ قُدُورَنَا لَتَغْلِي، إِذْ نَادَى مُنَادِي النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنِ اكْفَئُوا الْقُدُورَ وَلاَ تَطْعَمُوا مِنْ لُحُومِ الْحُمُرِ شَيْئاً.
 
فَأَكْفَأْنَاهَا.
 
فَقُلْتُ لِعَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي أَوْفَى: حَرَّمَهَا تَحْرِيماً؟ قَالَ: تَحَدَّثْنَا أَنَّمَا حَرَّمَهَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَلْبَتَّةَ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا تَأْكُلُ الْعَذِرَةَ.
 
3193- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ صَالِحٍ. حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ جَابِرٍ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِيكَرِبَ الْكِنْدِيِّ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم حَرَّمَ أَشْيَاءَ. حَتَّى ذَكَرَ الْحُمُرَ الإِنْسِيَّةَ.
 
في الزوائد: إسناده صحيح. الحسن بْنُ جابر، ذكره ابْنِ حبان في الثقات. ولم أر من تكلم فيه. وباقي رجال الإسناد على شرط مسلم.
 
3194- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ عَنْ عَاصِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ الْبَرَاءِ ابْنِ عَازِبٍ؛ قَالَ: أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نُلْقِيَ لُحُومَ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ نِيئَةً وَنَضِيجَةً، ثُمَّ لَمْ يَأْمُرْنَا بِهِ بَعْدُ.
 
3195- حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ. حدّثنا الْمُغِيرَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ؛ قَالَ: غَزَوْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِصلى الله عليه وسلم غَزْوَةَ خَيْبَرَ. فَأَمْسى النَّاسُ قَدْ أَوْقَدُوا النيِّرَانَ. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم
 
((عَلاَمَ تُوقِدُونَ؟)) قَالُوا: عَلَى لُحُومِ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ. فَقَالَ ((أَهْرِيقوا مَا فِيهَا وَاكْسِرُوهَا)) فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ: أَوْ نُهَرِيقُ مَافِيهَا وَنَغْسِلُهَا؟ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ((أَوْ ذاكَ)).
 
3196- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ. أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنْ أَيُّوبَ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ أَنَّ مُنّادِيَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم نَادَى: إِنَّ اللهَ وَرَسُولَهُ يَنْهَيَاكُمْ عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ. فَإِنَّهَا رِجْسٌ.
 
((14)) باب لحوم البغال
 
3197- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ. حدّثنا الثَّوْرِيُّ وَمَعْمَرٌ، جَمِيعاً عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْجَزَرِيِّ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ جَابِرِ ابْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: كُنَّا نَأَكُلُ لُحُومَ الْخَيْلِ. قُلْتُ: فَالْبِغَالُ؟ قَالَ: لاَ.
 
3198- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى. حدّثنا بَقِيَّةُ. حَدَّثَنِي ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ صَالِحِ بْنِ يَحْيَى ابْنِ الْمَقْدَامِ بْنِ مَعْدِيكَربَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ لُحُومِ الْخَيْلِ وَالْبِغَالِ وَالْحَمِيرِ.
 
قَالَ السنديّ: قيل اتفق العلماء على أنه حديث ضعيف، ذكره النوويّ. وذكر بعضهم أنه منسوخ. وقال بعضهم: لو ثبت، لا يعارض حديث جرير.
 
((15)) باب ذكاة الجنين ذكاة أمه
 
3199- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ الْمُبَارَكِ، وَأَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ، وَعَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ مُجَالِدٍ، عَنْ أَبِي الْوَدَّاكِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ؛ قَالَ: سَأَلْنَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْجَنِينِ. فَقَالَ
 
((كُلوهُ إِنْ شِئْتُمْ. فَإِنَّ ذَكَاتَهُ ذَكَاةُ أُمِّهِ)).
 
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: سَمِعْتُ الْكَوْسَجَ إِسْحَاقَ بْنَ مَنْصُورٍ يَقُولُ، فِي قَوْلِهِمْ: فِي الذَّكَاةِ لاَيُقْضَى بِهَا مَذِمَّةٌ. قَالَ: مَذِمَّةٌ بِكًسْرِ الذَّالِ مِنَ الذِّمَامِ. وَبِفَتْحِ الذَّالِ مِنَ الذَّمِّ.
 
28- كتاب الصيد
 
((1)) باب قتل الكلاب إلا كلب صيد أو زرع
 
3200- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا شَبَابَةُ. حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ؛ قَالَ: سَمِعْتُ مُطَرِّفاً يُحَدِّثُ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِقَتْلِ الْكِلاَبِ. ثُمَّ قَالَ
 
((مَالَهُمْ وَلِلْكِلاَبِ؟)) ثُمَّ رَخَّصَ لَهُمْ فِي كَلْبِ الصَّيْدِ.
 
3201- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ. حدّثنا مُحَمَّدُ ابْنُ جعْفَرٍ، قَالاَ: حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ، قَالَ: سَمِعْتُ مُطَرِّفاً عَنْ عَبْدِ اللهِ مُغَفَّلٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِقَتْلِ الْكِلاَبِ. ثُمَّ قَالَ
 
((مَالَهُمْ وَلِلْكِلاَبِ؟)) ثُمَّ رَخَّصَ لَهُمْ فِي كَلْبِ الزَّرْعِ وَكَلْبِ الْعِينِ.
 
قَالَ بِنْدَارٌ: الْعِينُ حِيطَانُ الْمَدِينَةِ.
 
3202- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. أَنْبَأَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ أَمَرَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِقَتْلِ الْكِلاَبِ.
 
3203- حدّثنا أَبُو طَاهِرٍ. حدّثنا ابْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم، رَافِعاً صَوْتَهُ، يَأْمُرُ بِقَتْلِ الْكِلاَبِ. وَكَانَتِ الْكِلاَبُ تُقْتَلُ. إِلاَّ كَلْبَ صَيْدٍ أَوْ مَاشِيَةٍ.
 
((2)) باب النهي عَنْ اقتناء الكلب إلا كلب صيد أو حرث أو ماشية
 
3204- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا الأَوْزَاعِيُّ. حَدَّثَنِي يَحْيَى ابْنُ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((مَنِ اقْتَنَى كَلْباً فَإِنَّهُ يَنْقُصُ مِنْ عَمَلِهِ، كُلَّ يَوْمٍ، قِيرَاطٌ. إِلاَّ كَلْبَ حَرْثٍ أَوْ مَاشِيَةٍ)).
 
3205- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ عَنْ أَبِي شِهَابٍ. حَدَّثَنِي يُونُسُ بْنُ عُبَيْدٍ عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((لَوْلاَ أَنَّ الْكِلاَبَ أُمّةٌ مِنَ الأُمَمِ، لأَمَرْتُ بِقَتْلِهَا. فَاقْتُلُوا مِنْهَا الأَسْوَدَ الْبَهِيمَ. وَمَا مِنْ قَوْمٍ اتَّخَذُوا كَلْباً، إِلاَّ كَلْبَ مَاشِيَةٍ أَوْ كَلْبَ صَيْدٍ أَوْ كَلْبَ حَرَثٍ، إِلاَّ نَقَصَ مِنْ أُجُورِهِمْ، كُلَّ يَوْمٍ، قِيرَاطَانِ)).
 
3206- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ. حدّثنا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ يَزِيدَ ابْنِ خَصِيفَةَ، عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ أَبِي زُهَيْرٍ؛ قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ
 
((مَنِ اقْتَنَى كَلْباً لاَيُغْنِي عَنْهُ زَرْعاً وَلاَ ضَرْعاً، نَفَصَ مِنْ عَمَلِهِ، كُلَّ يَوْمٍ، قِيرَاطٌ)).
 
فَقِيلَ لَهُ: أَنْتَ سَمِعْتَ مِنَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: إِي. وَرَبِّ هذَا الْمَسْجِدِ!
 
((3)) باب صيد الكلب
 
3207- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى. حدّثنا الضَّحَّاكُ بْنُ مَخْلَدٍ. حدّثنا حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ. حَدَّثَني رَبِيعَةُ بْنُ يَزِيدَ. أَخْبَرَنِي أَبُو إِدْرِيسَ الْخَوْلاَنِيُّ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ؛ قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّا بِأَرْضِ أَهْلِ كِتَابٍ، نَأْكُلُ فِي آنِيَتِهِمْ. وَبِأَرْضِ صَيْدٍ، أَصِيدُ بِقَوْسِى وَأَصِيدُ بِكَلْبِيَ الْمُعَلَّمِ، وَأَصِيدُ بِكَلْبِيَ الَّذِي لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ. قَالَ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((أَمَّا مَاذَكَرْتَ أَنَّكُمْ فِي أَرْضِ أَهْلِ كِتَابٍ، فَلاَ تَأْكُلُوا فِي آنِيَتِهِمْ. إِلاَّ أَنْ لاَ تَجِدُوا مِنْهَا بُدّاً. فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا مِنْهَا بُدّاً فَاغْسِلُوهَا وَكُلُوا فِيهَا. وَأَمَا مَاذَكَرْتَ مِنْ أَمْرِ الصَّيْدِ، فَمَا أَصَبْتَ بِقَوْسِكَ فَاذْكُرِ اسْمَ اللهِ وَكُلْ. وَمَا صِدْتَ بِكَلْبِكَ الْمُعَلَّمِ، فَاذْكُرِ اسْمَ اللهِ وَكُلْ. وَمَا صِدْتَ بِكَلْبِكَ الَّذِي لَيْسَ بِمُعَلَّمٍ، فَأَدْرَكْتَ ذَكَاتَهُ، فَكُلْ)).
 
3208- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ. حدّثنا بَيَانُ بْنُ بِشْرٍ عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقُلْتُ: إِنَّ قَوْمٌ نَصِيدُ بِهذِهِ الْكِلاَبِ. قَالَ
 
((إِذَا أَرْسَلْتَ كِلاَبَكَ الْمُعَلَّمَةَ، وَذَكَرْتَ اسْمَ اللهِ عَلَيْهَا، فَكُلْ مَا أَمْسَكْنَ عَلَيْكَ إِنْ قَتَلْنَ. إِلاَّ أَنْ يَأْكُلَ الْكَلْبُ. فَإِنْ أَكَلَ الْكَلْبُ فَلاَ تَأْكُلْ. فَإِنِّي أَخَافُ أَنْ يَكُونَ إِنَّمَا أَمْسَكَ عَلَى نَفْسِهِ. وَإِنْ خَالَطَهَا كِلاَبٌ أُخَرُ، فَلاَ تَأْكُلْ)).
 
قَالَ ابْنُ مَاجَةَ: سَمِعْتُهُ، يَعْنِي عَلِيَّ بْنَ الْمُنْذِرِ يَقُولُ: حَجَجْتُ ثَمَانِيَةً وَخَمْسِينَ حِجَّةً. أَكْثَرُهَا رَاجِلٌ.
 
((4)) باب صيد كلب المجوس والكلب الأسود البهيم
 
3209- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ، عَنْ سُلَيْمَانَ الْيَشْكُرِيِّ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: نُهِينَا عَنْ صَيْدِ كَلْبِهِمْ وَطَائِرِهِمْ. يَعْنِي الْمَجُوسَ.
 
في الزوائد: في إسناده حجاج بْنُ أرطاة. وهو مدلس. وقد رواه بالعنعنة. والحديث رواه الترمذيّ إلا قوله: وطائرهم.
 
3210- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ الْمُغِيرَةِ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلاَلٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ؛ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْكَلْبِ الأَسْوَدِ الْبَهِيمِ.
 
فَقَالَ
 
((شَيْطَانٌ)).
 
((5)) باب صيد القوس
 
3211- حدّثنا أَبُو عُمَيْرٍ عِيسى بْنُ مُحَمَّدٍ النَّحَّاسُ، وَعِيسى بْنُ يُونُسَ الرَّمْلِيُّ، قَالاَ: حدّثنا ضَمْرَةُ بْنُ رَبِيعَةَ عَنِ الأَوْزَاعِيِّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((كُلْ مَارَدَّتْ عَلَيْكَ قَوْسُكَ)).
 
3212- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ. حدّثنا مُجَالِدُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّ قَوْمٌ نَرْمِي. قَالَ
 
((إِذَا رَمَيْتَ وَخَزَقْتَ، فَكُلْ مَاخَزَقْتَ)).
 
في الزوائد: في إسناده مجالد بْنُ سعيد. وهو ضعيف. وأصل الحديث في الصحيحين وغيرهما. لكن بغير هذا السياق.
 
((6)) باب الصيد يغيب ليلة
 
3213- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ. أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنْ عَاصِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! أَرْمِي الصَّيْدَ فَيَغِيبُ عَنِّي لَيْلَةً؟ قَالَ
 
((إِذَا وَجَدْتَ فِيهِ سَهْمَكَ، وَلَمْ تَجِدْ فِيهِ شَيْئاً غَيْرَهُ، فَكُلْهُ)).
 
((7)) باب صيد المعراض
 
3214- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِعٌ. ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ ابْنُ فُضَيْلٍ، قَالاَ: حدّثنا كَرِيَّا بْنُ أِبِي زَائِدَةَ عَنْ عَامِرٍ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الصَّيْدِ بِالْمِعْرَاضِ. قَالَ
 
((مَا أَصَبْتَ بِحَدِّهِ، فَكُلْ. وَمَا أَصَبْتَ بِعَرْضِهِ، فَهُوَ وَقِيذٌ)).
 
3215- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عَبْدِ اللهِ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ هَمَّامِ بْنِ الْحَرِثِ النَّخَعِيِّ، عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ؛ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْمِعْرَاضِ؟ فَقَالَ
 
((لاَ تَأْكُلْ إِلاَّ أَنْ يَخْزِقَ)).
 
((8)) باب ما قطع من البهيمة وهي حية
 
3216- حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ. حدّثنا مَعْنُ بْنُ عِيسى عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((مَا قُطِعَ مِنَ الْبَهِيمَةِ وَهِيَ حَيَّةٌ، فَمَا قُطِعَ مِنْهَا فَهُوَ مَيْتَةٌ)).
 
3217- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ. حدّثنا أَبُو بَكْرٍ الْهُذَلِيُّ عَنْ شَهْرِ ابْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّامَانِ قَوْمٌ يَحُبُّونَ أَسْنِمَةَ الإِبِلِ، وَيَقْطَعُونَ أَذْنَابَ الْغَنَمِ. أَلاَ، فَمَا قُطِعَ مِنْ حَيٍّ، فَهُوَ مَيِّتٌ)).
 
في الزوائد: في إسناده أبو بكر الهذليّ، وهوضعيف.
 
((9)) باب صيد الحيتان والجراد
 
3218- حدّثنا أَبُو مُصْعَبٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ابْنِ عُمَرَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((أُحِلَّتْ لَنَا مَيْتَتَانِ: الْحُوتُ وَالْجَرَادُ)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ زيد بْنُ أسلم، وهو ضعيف.
 
3219- حدّثنا أَبُو بِشْرٍ، بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، وَنَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، قَالاَ: حدّثنا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى ابْنِ عُمَارَةَ. حدّثنا أَبُو الْعَوَّامِ عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ سَلْمَانَ؛ قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْجَرَادِ؟ فَقَالَ
 
((أَكْثَرُ جُنُودِ اللهِ. لاَآكُلُهُ وَلاَ أُحَرِّمُهُ)).
 
3220- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ((سَعْدٍ)) الْبَقَّالِ، سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: كُنَّ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم يَتَهَادَيْنَ الْجَرَادَ عَلَى الأَطْبَاقِ.
 
في الزوائد: في إسناده أبو سعيد البقال، واسمه سعيد بْنُ المرزبان العبسيّ الكوفيّ وهو ضعيف.
 
3221- حدّثنا هارُونُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْحَمَّالُ. حدّثنا هَاشِمُ بْنُ الْقَاسِمِ. حدّثنا زِيَادُ بْنُ عَبْدِ اللهِ ابْنِ عُلاَثَةَ عَنْ مُوسى بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَابِرٍ وَأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ، إِذَا دَعَا عَلَى الْجَرَادِ، قَالَ
 
((اللّهُمَّ أَهْلِكْ كِبَارَهُ. وَاقْتُلْ صِغَارَهُ. وَأَفْسِدْ بَيْضَهُ. وَاقْطَعْ دَابِرَهُ. وَخُذْ بِأَفْوَاهِهَا عَنْ مَعَايِشِنَا وَأَرْزَاقِنَا. إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ)) فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ! كَيْفَ تَدْعُو عَلَى جُنْدٍ مِنْ أَجْنَادِ اللهِ بِقَطْعِ دَابِرِهِ؟ قَالَ ((إِنَّ الْجَرَادَ نَثْرَةُ الْحُوتِ فِي الْبَحْرِ)).
 
قَالَ هَاشِمٌ: قَالَ زِيَادٌ: فَحَدَّثَنِي مَنْ رَأَى الْحُوتَ يَنْثُرُهُ.
 
قَالَ الدميريّ: هو مما انفرد به المصنف، ولم يذكره صاحب الزوائد.
 
3222- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا وَكِيعٌ. حدّثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ أَبِي الْمُهَزِّمِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي حَجَّةٍ أَوْ عُمْرَةٍ. فَاسْتَقْبَلَنَا رِجْلٌ مِنْ جَرَادٍ، أَوْ ضَرْبٌ مِنْ جَرَادٍ. فَجَعَلْنَا نَضْرِبُهُنَّ بِأَسْوَاطِنَا وَنِعَالنَا. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم
 
((كُلُوهُ. فَإِنَّهُ مِنْ صَيْدِ الْبَحْرِ)).
 
((10)) باب ما ينهى عَنْ قتله
 
3223- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ، وَعَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ، قَالاَ: حدّثنا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ. حدّثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْفَضْلِ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ قَتْلِ الصُّرَدِ وَالضِّفْدَعِ وَالنَّمْلَةِ وَالْهُدْهُدِ.
 
في الزوائد: في إسناده إبراهيم بْنُ الفضل المخزوميّ، وهو ضعيف.
 
3224- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ. أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ابْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ قَتْلِ أَرْبَعٍ مِنَ الدَّوَابِّ: النَّمْلَةِ وَالنَّحْلِ وَالْهُدْهُدِ وَالصُّرَدِ.
 
3225- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ السَّرْحِ، وَأَحْمَدُ بْنُ عِيسى الْمِصْرِيَّانِ، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ اللهِ ابْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ وَأَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ نَبِيِّ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((إِنَّ نَبِيَّاً مِنَ الأَنْبِيَاءِ قَرَصَتْهُ نَمْلَةٌ. فَأَمَرَ بِقَرْيَةِ النَّمْلِ فَأُحْرِقَتْ. فَأَوْحَى اللهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ: فِي أَنْ قَرَصَتْكَ نَمْلَةٌ، أَهْلَكْتَ أُمَّةً مِنَ الأُمَمِ تُسَبِّحُ؟))
 
حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا أَبُو صَالِحٍ. حَدَّثَنِي اللَّيْثُ عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ بِإِسْنَادِهِ، نَحْوَهُ. وَقَالَ: قَرَصَتْ.
 
((11)) باب النهي عَنْ الحذف
 
3226- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُلَيَّةَ عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ سَعِيدِ ابْنِ جُبَيْرٍ؛ أَنَّ قَرِيباً لِعَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ خَذَفَ. فَنَهَاهُ، وَقَالَ: إِنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنِ الْخَذْفِ. وَقَالَ
 
((إِنَّهَا لاَ تَصِيدُ صَيْداً وَلاَ تَنْكَأُ عَدُوّاً. وَلكِنَّهَا تَكْسِرُ السِّنَّ وَتَفْقَأُ الْعَيْنَ)) قَالَ، فَعَادَ. فَقَالَ: أُحَدِّثُكَ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْهُ ثُمَّ عُدْتَ؟ لاَ أُكَلِّمُكَ أَبَداً.
 
3227- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عُبَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ. قَالاَ: حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ صُهْبَانَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ؛ قَالَ نَهَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْخَذْفِ، وَقَالَ
 
((إِنَّهَا لاَ تَقْتُلُ الصَّيْدَ وَلاَ تَنْكِي الْعَدُوَّ. وَلكِنَّهَا تَفْقَأُ الْعَيْنَ وَتَكْسِرُ السِّنَّ)).
 
((12)) باب قتل الوزغ
 
3228- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ أُمِّ شَرِيكٍ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهَا بِقَتْلِ الأَوْزَاغِ.
 
3229- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ. حدّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْمُخْتَارِ. حدّثنا سُهَيْلٌ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((مَنْ قَتَلَ وَزَغاً فِي أَوَّلِ ضَرْبَةٍ، فَلَهُ كَذَا وَكَذا حَسَنَةً. وَمَنْ قَتَلَهَا فِي الثَّانِيَةِ، فَلَهُ كَذَا وَكَذَا ((أَدْنَى مِنَ الأُولَى)) وَمَنْ قْتَلَهَا فِي الضَّرْبَةِ الثَّالِثَةِ، فَلَهُ كَذَا وَكَذَا حَسَنَةً ((أَدْنَى مِنَ الَّذِي ذَكَرَهُ فِي الْمَرَّةِ الثَّانِيَةِ)))).
 
3230- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ السَّرْحِ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
قَالَ لِلْوَزَغِ ((الْفُوَيْسِقَةُ)).
 
3231- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ سَائِبَةَ، مَوْلاَةِ الْفَاكِهِ بْنِ الْمُغِيَرةِ؛ أَنَّهَا دَخَلَتْ عَلَى عَائِشَةَ فَرَأَتْ فِي بَيْتِهَا رُمْحاً مَوْضُوعاً. فَقَالْتْ: يَا أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ! مَا تَصْنَعِينَ بِهذَا؟ قَالَتْ: نَقْتُلُ بِهِ هذِهِ الأَوْزَاغَ. فَإِنَّ نَبِيَّ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَخْبَرَنَا أَنَّ إِبْرَاهِيمَ، لَمَّا أُلْقِيَ فِي النَّارِ لَمْ تَكُنْ فِي الأَرْضِ دَابَّةٌ إِلاَّ أَطْفَأَتِ النَّارَ. غَيْرَ الْوَزَغِ. فَإِنَّهَا كَانَتْ تَنْفُخُ عَلَيْهِ. فَأَمَرَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِقَتْلِهِ.
 
في الزوائد: إسناد حديث عائشة صحيح، ورجاله ثقات.
 
((13)) باب أكل ذي ناب من السباع
 
3232- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ. أَنْبَأَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ. أَخْبَرَنِي أَبُو إِدْرِيسَ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَة الْخُشَنِيِّ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ. قَالَ الزُّهْرِيُّ: وَلَمْ أَسْمَعْ بِهَذَا حَتَّى دَخَلْتُ الشَّامَ.
 
3233- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا مُعَاوِيَةُ بْنُ هِشَامٍ. ح وَحَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ وَإِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، قَالاَ: حدّثنا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ ابْنِ أَبِي حَكِيمٍ، عَنْ عَبِيدَةَ بْنِ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((أَكْلُ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ حَرَامٌ)).
 
3234- حدّثنا بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا ابْنِ أَبِي عَدِيٍّ عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، يَوْمَ خَيْبَرَ، عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ، وَعَنْ كُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنَ الطَّيْرِ.
 
((14)) باب الذئب والثعلب
 
3235- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ عَنْ مُمَهَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَبِي الْمُخَارِقِ، عَنْ حِبَّانَ بْنِ جَزْءٍ، عَنْ أَخِيهِ خُزَيْمَةَ بْنِ جَزْءٍ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! جِئْتُكَ لأَسْأَلَكَ عَنْ أَحْنَاشِ الأَرْضِ، مَا تَقولُ فِي الثَّعْلَب؟ قَالَ
 
((وَمَنْ يَأْكُلُ الثَّعْلَبَ؟)) قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! مَا تَقُولُ فِي الذِّئْبِ؟ قَالَ ((وَيَأْكُلُ الذِّئْبَ أَحَدٌ فِيهِ خَيْرٌ؟)).
 
الحديث لا يخلو عَنْ ضعيف، كما ذكره الترمذيّ. وفي الزوائد أشار إلى الضعف.
 
((15)) باب الضبع
 
3236- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ رَجَاءٍ الْمَكِّيُّ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي عَمَّارٍ ((وَهُوَ عَبْدُ الرَّحْمنِ)) قَالَ: سَأَلْتُ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ عَنِ الضَّبُعِ، أَصَيْدٌ هُوَ؟ قَالَ: نَعَمْ. قُلْتُ: آكُلُهَا؟ قَالَ: نَعَمْ. قُلْتُ: أَشَيْءٌ سَمِعْتَ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: نَعَمْ.
 
3237- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَبِي الْمُخَارِقِ، عَنْ حِبَّانَ بْنِ جَزْءٍ، عَنْ خُزَيْمَةَ بْنِ جَزْءٍ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! مَا تَقُولُ فِي الضَّبُعِ؟ قَالَ
 
((وَمَنْ يَأْكُلُ الضَّبُعَ؟)).
 
((16)) باب الصب
 
3238- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ، عَنْ ثَابِتِ بْنِ يَزِيدَ الأَنْصَارِيِّ؛ قَالَ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم. فَأَصَابَ النَّاسُ ضِبَاباً.
 
فَاشْتَوَوْهَا فَأَكَلُوا مِنْهَا. فَأَصَبْتُ مِنْهَا ضَبّاً فَضَوَيْتُهُ. ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم. فَأَخَذَ جَرِيدَةً فَجَعَلَ يَعُدُّ بِهَا أَصَابِعَهُ. فَقَالَ
 
إِنَّ أُمَّةً مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مُسِخَتْ دَوَابَّ فِي الأَرْضِ. وَإِنِّي لاَ أَدْرِي لَعَلَّهَا هِيَ)) فَقُلْتُ: إِنَّ النَّاسَ قَدِ اشْتَوَوْهَا فَأَكَلُوهَا. فَلَمْ يَأْكُلْ وَلَمْ يَنْهَ.
 
3239- حدّثنا أَبُو إِسْحَاقَ الْهَرَوِيُّ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ حَاتِمٍ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُلَيَّةَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوَبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سُلَيْمَانَ الْيَشْكُرِيِّ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يُحَرِّمِ الضَّبَّ. وَلكِنْ قَذِرَهُ. وَإِنَّهُ لَطَعَامُ عَامَّةِ الرِّعَاءِ. وَإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ لَيَنْفَعُ بِهِ غَيْرَ وَاحِدٍ. وَلَوْ كَانَ عِنْدِي لأَكَلْتُهُ.
 
حدّثنا أَبُو سَلَمَةَ يَحْيَى بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا عَبْدُ الأَعْلَى. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوَبَةَ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سُلَيْمَانَ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، عَنِ النَّبِيِّصلى الله عليه وسلم، نَحْوَهُ.
 
في الزوائد: رجال إسناده ثقات. إلا أنه منقطع. حكى الترمذيّ في الجامع، عَنْ البخاريّ أن قتادة لم يسمع من سليمان بْنُ قيس اليشكريّ.
 
3240- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ أَبِي نَضْرَةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ؛ قَالَ: نَادَى رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الصُّفَّةِ، حِينَ انْصَرَفَ مِنَ الصلاةِ. فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّ أَرْضَنَا أَرْضٌ مَضَبَّةٌ. فَمَا تَرَى فِي الضِّبَابٍ؟ قَالَ
 
((بَلَغَنِي أَنَّهُ أُمَّةٌ مُسِخَتْ)) فَلَمْ يَأْمُرْ بِهِ، وَلَمْ يَنْهَ عَنْهُ.
 
3241- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى الْحِمْصِيُّ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ. حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ بْنِ حُنَيْفٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ خَالِدٍ ابْنِ الْوَلِيدِ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِضَبٍّ مَشْوِيٍّ، فَقُرِّبَ إِلَيْهِ، فَأَهْوَى بِيَدِهِ لِيَأْكُلَ مِنْهُ. فَقَالَ لَهُ مَنْ حَضَرَةُ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّهُ لَحْمُ ضَبٍّ. فَرَفَعَ يَدَهُ عَنْهُ. فَقَالَ لَهُ خَالِدٌ: يَا رَسُولَ اللهِ! أَحْرَامٌ الضَّبُّ؟ قَالَ
 
((لاَ. وَلكِنَّهُ لَمْ يَكُنْ بِأَرْضِي، فَأَجِدُنِي أَعَافُهُ)). قَالَ فَأَهْوَى خَالِدٌ إِلَى الضَّبِّ، فَأَكَلَ مِنْهُ، وَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَنْظُرُ إِلَيْهِ.
 
3242- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((لاَ أُحَرِّمُ)) يَعْنِي الضَّبَّ.
 
((17)) باب الأرنب
 
3243- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، وَعَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، قَالاَ: حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ هِشَامِ بْنِ زَيْدٍ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: مَرَرْنَا بِمَرِّ الظَّهْرَانِ فَأَنْفَجْنَا أَرْنَباً. فَسَعَوْا عَلَيْهَا. فَلَغَبُوا. فَسَعَيْتُ حَتَّى أَدْرَكْتُهَا. فَأَتَيْتُ بِهَا أَبَا طَلْحَةَ، فَذَبَحَهَا. فَبَعَثَ بِعَجُزِهَا وَوَرِكِهَا إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَقَبِلَهَا.
 
3244- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ. أَنْبَأَنَا دَاوُدُ بْنُ أَبِي هِنْدٍ عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ صَفْوَانَ؛ أَنَّهُ مَرَّ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِأَرْنَبَيْنِ، مُعَلِّقَهُمَا. فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنِّي أَصَبْتُ هذَيْنِ الأَرْنَبَيْنِ، فَلَمْ أَجِدْ حَدِيدَةً أُذَكِّيهِمَا بِهَا. فَذَكَّيْتُهُمَا بِمَرْوَةٍ أَفَآكُلُّ؟ قَالَ
 
((كُلْ)).
 
3245- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ وَاضِحٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ أَبِي الْمُخَارِقِ، عَنْ حِبَّانَ بْنِ جَزْءٍ، عَنْ أَخِيهِ خُزَيْمَةَ بْنِ جَزْءٍ؛ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! جِئْتُكَ لأَسْأَلَكَ عَنْ أَحْنَاشِ الأَرْضِ. مَا تَقُولُ فِي الضَّبِّ؟ قَالَ
 
((لاَآكُلُهُ، وَلاَ أُحَرِّمُهُ)) قَالَ: قُلْتُ: فَإِنِّي آكُلُ مِمَّا لَمْ تُحَرِّمْ. وَلِمَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ! قَالَ ((فُقِدَتْ أُمَّةٌ مِنَ الأُمَمِ. وَرَأَيْتُ خَلْقاً رَابَنِي)) قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ! مَا تَقُولُ فِي الأَرْنَبِ؟ قَالَ ((لاَآكُلُهُ وَلاَ أُحَرِّمُهُ)) قُلْتُ: فَإِنِّي آكُلُ مِمَّا لَمْ تُحَرِّمْ. وَلِمَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ! قَالَ ((نُبِّئْتُ أَنَّهَا تَدْمَي)).
 
3246- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ. حَدَّثَنِي صَفْوَانُ بْنُ سُلَيْمٍ عَنْ سَعِيدِ ابْنِ سَلَمَةَ، مِنْ آلِ ابْنِ الأَزْرَقِ؛ أَنَّ الْمُغِيرَةَ بْنَ أَبِي بُرْدَةَ، وَهُوَ مِنْ بَنِي عَبْدِ الدَّارِ، حَدَّثَهُ؛ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((الْبَحْرُ الطَّهُورُ مَاؤُهُ، الْحِلُّ مَيْتَتُهُ)). قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: بَلَغَنِي عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ الْجَوَادِ أَنَّهُ قَالَ: هذَا نِصْفُ الْعِلْمِ. لأَنَّ الدُّنْيَا بَرٌّ وَبَحْرٌ. فَقَدْ أَفْتَاكَ فِي الْبَحْرِ، وَبَقِيَ الْبَرُّ.
 
3247- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الطَّائِفِيُّ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ عَنْ بِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((مَا أَلْقَى الْبَحْرُ أَوْ جَزَرَ عَنْهُ لَكُلُوهُ. وَمَا مَاتَ فِيهِ فَطَفَا، فَلاَ تَأْكُلُوهُ)).
 
قَالَ الدميريّ: هو حديث ضعيف باتفاق الحفاظ لا يجوز الاحتجاج به. فإنه من رواية يحيى بْنُ سليم الطائفيّ.
 
3248- حدّثنا أَحَمْدُ بْنُ الأَزْهَرِ النَّيْسَابُورِيُّ. حدّثنا الْهَيْثَمُ بْنُ جَمِيلٍ. حدّثنا شَرِيكٌ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: مَنْ يَأْكُلُ الْغُرَابَ؟ وَقَدْ سَمَّاهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((فَاسِقاً)). واللهِ! ما هو مِنَ الطَّيِّبَاتِ.
 
في الزوائد: هذا الإسناد صحيح ورجاله ثقات.
 
3249- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا الأَنْصَارِيُّ. حدّثنا الْمَسْعُودِيُّ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ الْقَاسِمِ. بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ أَنَّ رَسثولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
الْحَيَّةُ فَاسِقَةٌ، وَالْعَقْرَبُ فَاسِقَةٌ، وَالْفَأْرَةُ فَاسِقَةٌ، وَالْغُرَابُ فَاسِقٌ)).
 
فَقِيلَ لِلْقَاسِمِ: أَيُؤْ كَلُ الْغُرَابُ؟ قَالَ: مَنْ يَأْكُلُهُ؟ بَعْدَ قَوْلِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ((فَاسِقاً)).
 
في الزوائد: رجال إسناده ثقات. إلا أن المسعوديّ اختلط بأَخَرَة ولم نعلم هل روى الأنصاريّ هذا عَنْ المسعوديّ قبل الاختلاط أو بعده. فيجب التوقف في حديثه. واسم الأنصاريّ مُحَمَّدُ بن عبد الله بن المثنى.
 
((20)) باب الهرة
 
3250- حدّثنا الْحُسَيْنُ بْنُ مَهْدِيٍّ. أَنْبَأَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ. أَنْبَأَنَا عُمَرُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ أَكْلِ الْهِرَّةِ وَثَمَنِهَا.
 
29- كتاب الأطعمة
 
((1)) باب إطعام الطعام
 
3251- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ عَوْفٍ، عَنْ زُرَارَةَ بْنِ أَوْفَى حَدَّثَنِي عَبْدُ اللهِ بْنُ سَلاَمٍ قَالَ: لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْمَدِينَةَ، انْجَفَلَ النَّاسُ قِبَلَهُ. وَقِيلَ: قَدْ قَدِمَ رَسُول اللهِ صلى الله عليه وسلم قَدْ قَدِمَ رَسُولُ اللهِ. قَدْ قَدِمَ رَسُولُ اللهِ. ثَلاَثاً. فَجِئْتُ فِي النَّاسِ لأَنْظُرَ. فَلَمَّا تَبَيَّنْتُ وَجْهَهُ، عَرَفْتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ. فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ سَمِعْتُهُ تَكَلَّمَ بِهِ أَنْ قَالَ
 
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ! أَفْشُوا السَّلاَمَ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ، وَصِلُوا الأَرْحَامَ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلاَمٍ)).
 
3252- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى الأَزْدِيُّ. حدّثنا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ؛ قَالَ سُلَيْمَانُ ابْنُ مُوسى. حُدِّثْنَا عَنْ نَافِعٍ؛ أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ كَانَ يَقُولُ: إِنَّ رَسُولَ الهلِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((أَفْشُوا السَّلاَمَ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ، وَكُونُوا إِخْوَاناً كَمَا أَمَرَكُمُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح رجاله ثقات. إن كان ابْنِ جريج سمعه من سليمان بْنُ موسى.
 
3253- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ أَبِي الْخَيْرِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو؛ أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ! أَيُّ الإِسْلاَمِ خَيْرٌ؟ قَالَ
 
((تُطْعِم الطَّعَامَ، وَتَقْرَأْ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرَفْ)).
 
((2)) باب طعام الواحد يكفي الاثنين
 
3254- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الرَّقِّيُّ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ زِيَادٍ الأَسَدِيُّ. أَنْبَأَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ. أَنْبَأَنَا أَبُو الزُّبَيْرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((طَعَامُ الْوَاحِدِ يَكْفِي الاِثْنَيْنِ. وَطَعَامُ الاِثْنَيْنِ يَكْفِي الأَرْبَعَةَ، وَطَعَامُ الأَرْبَعَةَ يَكْفِي الثَّمَانِيَةَ)).
 
3255- حدّثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَلاَّلُ. حدّثنا الْحَسَنُ بْنُ مُوسى. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ. حدّثنا زَيدٍ. حدّثنا عَمْرُو ابْنُ دِينَارٍ، قَهْرَمَانُ آلِ الزُّبَيْرِ، قَالَ: سَمِعْتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ؛ قضالَ: قَالَ رَسثولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِنَّ طَعَامَ الْوَاحِدِ يَكْفِي الاِثْنَيْنِ. وَإِنَّ طَعَامَ الاِثْنَيْنِ يَكفِي الثَّلاَثَةَ وَالأَرْبَعَةَ. وَإِنَّ طَعَامَ الأَرْبَعَةِ يَكْفِي الْخَمْسَةَ وَالسِّتَّةَ)).
 
في الزوائد: في إسناده عمرو بْنُ دينار قهرمان آل الزبير، وهو ضعيف.
 
((3)) باب المؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء
 
3256- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا عَفَّانُ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ ابْنُ جَعْفَرٍ، قَالاَ: حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ عَدِيِّ بْنِ ثَابِتٍ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعىً وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ)).
 
3257- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((الْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءً، وَالْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعىً وَاحِدٍ)).
 
3258- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ بُرَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ جَدِّهِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِي مُوسى؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعىً وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ)).
 
((4)) باب النهي أن يعاب الطعام
 
3259- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: مَاعَابَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم طَعَامَاً قَطُّ. إِنْ رَضِيَهُ أَكَلَهُ، وَإِلاَّ تَرَكَهُ.
 
حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَبِ يَحْيَى، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، مِثْلَهُ.
 
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: نُخَالِفُ فِيهِ. يَقُولُونَ: عَنْ أَبِي حَازِمٍ.
 
((5)) باب الوضوء عند الطعام
 
3260- حدّثنا جُبَارَةث بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا كَثِيرُ بْنُ سُلَيْمٍ. سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((مَنْ أَحَبَّ أَنْ يُكْثِرَ اللهُ خَيْرَ بَيْتِهِ، فَلْيَتَوضَّأْ إِذَا حَضَرَ غَدَاؤُهُ، وَإِذَا رُفِعَ)).
 
في الزوائد: في إسناده جبارة وكثير، وهما ضعيفان.
 
3261- حدّثنا جَعْفَرُ بْنُ مُسَافِرٍ. حدّثنا صَاعِدُ بْنُ عُبَيْدٍ الْجَزَرِيُّ. حدّثنا زُهَيْرُ بْنُ مُعَاوِيَةَ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جُحَادَةَ. حدّثنا عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ الْمَكِّيُّ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؛ أَنَّهُ خَرَجَ مِنَ الْغَائِطِ. فَأُتِيَ بِطَعَامٍ. فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ! أَلاَ آتِيكَ بِوَضُوءٍ؟ قَالَ
 
((أُرِيدُ الصلاةَ؟)).
 
في الزوائد: في إسناده مقال. لأن صاعد بْنُ عبيد، لم أر من تكلم فيه لا بجرح ولا توثيق. وجعفر بْنُ مسافر، قَالَ أبو حاتم: شيخ ((؟)) وقال النسائيّ: صالح. وذكره ابْنِ حبان في الثقات. وباقي رجال الإسناد على شرط الصحيحين.
 
((6)) باب الأكل متكئا
 
3262- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ مِسْعَرٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الأَقْمَرِ، عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ؛ أَنّض رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((لاَآكُلُ مُتَّكِئاً)).
 
3263- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ دِينَارٍ الْحِمْصِيُّ. حدّثنا أَبِي. أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ عِرْقٍ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ بُسْرٍ؛ قَالَ: أَهْدَيْتُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم شَاةً. فَجَثَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى رُكْبَتَيْهِ يَأْكُلُ. فَقَالَ أَعْرَابِيٌّ: مَاهذِهِ الْجِلْسَةُ؟ فَقَالَ
 
((إِنَّ اللهِ جَعَلَنِي عَبْداً كَرِيماً، وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً عَنِيداً)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح رجاله ثقات.
 
((7)) باب التسمية عند الطعام
 
3264- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ عَنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ، عَنْ بُدَيْلِ بْنِ مَيْسَرَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَأْكُلُ طَعَاماً فِي سِتَّةِ نَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِهِ. فَجَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَأَكَلَهُ بِلُقْمَتَيْنِ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((أَمَا أَنَّهُ لَوْ كَانَ قَالَ: بِسْمِ اللهِ، لَكَفَاكُمْ. فَإِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَاماً، فَلْيَقُلْ: بِسْمِ اللهِ فَإِنْ نَسِيَ أَنْ يَقُولَ: بِسْمِ اللهِ، فِي أَوَّلِهِ، فَلْيَقُلْ: بِسْمِ اللهِ، فِي أَوَّلِهِ وَآخِرِهِ)).
 
في الزوائد: رجال إسناده ثقات على شرط مسلم. إلا أنه منقطع. قَالَ ابْنِ حزم في المجمل: عَبْدُ الله بْنُ عبيد بْنُ عمير لم يسمع من عائشة.
 
3265- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُمَرَ ابْنِ أَبِي سَلَمَةَ؛ قَالَ: قَالَ لِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، وَأَنَا آكُلُ
 
((سَمِّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ)).
 
((8)) باب الأكل باليمين
 
3266- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا الْهِقْلُ بْنُ زِيَادٍ. حدّثنا هِشَامُ بْنُ حَسَّانٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((لِيَأْكُلْ أَحَدُكُمْ بِيَمِينِهِ، وَلْيَشْرَبْ بِيَمِينِهِ، وَلْيَأْخُذْ بِيَمِينِهِ، وَلْيُعْطِ بِيَمِينِهِ؛ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِشِمَالِهِ وَيُعْطِي بِشِمَالِهِ وَيَأْخُذُ بِشِمَالِهِ)).
 
في الزوائد: إسناد حديث أبي هريرة صحيح، رجاله ثقات.
 
3267- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، قَالاَ: حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ الْوَالِيدِ بْنِ كَثِيرٍ، عَنْ وَهْبِ بْنِ كَيْسَانَ، سَمِعَهُ مِنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ؛ قَالَ: كُنْتُ غُلاَماً فِي حِجْرِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم. وَكَانَتْ يَدِي تَطِيشُ فِي الصَّحْفَةِ. فَقَالَ لِي
 
((يَاغُلاَمُ! سَمِّ اللهَ، وَكُلْ بِيَمِينِكَ، وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ)).
 
3268- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((لاَ تَأْكُلُوا بِالشِّمَالِ. فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِالشِّمَالِ)).
 
((9)) باب لعق الأصابع
 
3269- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ طَعَاماً، فَلاَ يَمْسَحْ يَدَهُ، حَتَّى يَلْعَقَهَا أَوْ يُلْعِقَهَا)).
 
قَالَ سُفْيَانُ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ قَيْسٍ يَسْأَلُ عَمْرَو بْنَ دِينَارٍ: أَرَأَيْتَ حَدِيثَ عَطَاءٍ ((لاَ يَمْسَحِ أَحَدُكُمْ يَدَهُ حَتَّى يَلْعَقَهَا أَوْ يُلْعِقَهَا)) عَمَّنْ هُوَ؟ قَالَ: عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: فَإِنَّهُ حُدِّثْنَاهُ عَنْ جَابِرٍ. قَالَ: حَفِظْنَاهُ مِنْ عَطَاءٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَبْلَ أَنْ يَقْدَمَ جَابِرٌ عَلَيْنَا. وَإِنَّمَا لَقَيَ عَطَاءٌ جَابِراً فِي سَنَةِ جَاوَرَ فِيهَا بِمَكَّةَ.
 
3270- حدّثنا مُوسى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ. أَنْبَأَنَا أَبُو دَاوُدَ الْحَفَرِيُّ عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((لاَ يَمْسَحْ أَحْدُكُمْ يَدَهُ حَتَّى يَلْعَقَهَا. فَإِنَّهُ لاَ يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ الْبَرَكَةُ)).
 
((10)) باب تنقية الصحفة
 
3271- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ. أَنْبَأَنَا أَبُو الْيَمَانِ الْبَرَّاءُ قَالَ: حَدَّثَتْنِي جَدَّتِي أُمُّ عَاصِمٍ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيْنَا نُبَيْشَةُ، مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَنَحْنُ نَأْكُلُ فِي قَصْعَةٍ. فَقَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم
 
((مَنْ أَكَلَ فِي قَصْعَةٍ، فَلَحِسَهَا، اسْتَغْفَرَتْ لَهُ الْقَصْعَةُ)).
 
3272- حدّثنا أَبُو بَشْرٍ بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، وَنَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ، قَالاَ: حدّثنا الْمُعَلَّي بْنُ رَاشِدٍ أَبُو الْيَمَانِ. حَدَّثَتْنِي جَدَّتِي عَنْ رَجُلٍ مِنْ هُذَيْلٍ يُقَالُ لَهُ نُبَيْشَةُ الْخَيْرِ، قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيْنَا نُبَيْشَةُ وَنَحْنُ نَأْكُلُ فِي قَصْعَةٍ لَنَا. فَقَال: حدّثنا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((مَنْ أَكَلَ فِي قَصْعَةٍ ثُمَّ لَحِسَهَا، اسْتَغْفَرَتْ لَهُ الْقَصْعَةُ)).
 
((11)) باب الأكل مما يليك
 
3273- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ خَلَفٍ الْعَسْقَلاَنِيُّ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ. حدّثنا عَبْدُ الأَعْلَى عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِذَا وُضِعَتِ الْمَائِدَةُ فَلْيَأْكُلْ مِمَّا يَلِيهِ، وَلاَ يَتَنَاوَلْ مِنْ بَيْنِ يَدَيْ جَلِيسِهِ)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ الأعلى بْنُ أعين، أخو حمران. قَالَ الذهبيّ في الكاشف: واهٍ. وقال الدارقطنيّ: ليس بثقة. وقال العقيليّ: جاء بأحاديث منكرة ليس فيها شيء محفوظ. وقال ابْنِ حبان: لا يجوز الاحتجاج به.
 
3274- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا الْعَلاَءُ بْنُ الْفَضْلِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي السَّوِيَّةِ. حَدَّثَنِي عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عِكْرَاشٍ عَنْ أَبِيهِ عِكْرَاشِ بْنِ ذُؤَيْبٍ؛ قَالَ: أُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِجَفْنَةٍ كَثِيرَةِ الثَّرِيدِ وَالْوَدَكِ. فَأَقْبَلْنَا نَأْكُلُ مِنْهَا. فَخَبَطْت يَدِي فِي نَوَاحِيهَا. فَقَالَ
 
((يَاعِكْرَاشُ! كُلْ مِنْ مَوْضِعٍ وَاحِدٍ، فَإِنَّهُ طَعَامٌ وَاحِدٌ)) ثُمَّ أُتِينَا بِطَبَقٍ فِيهِ أَلْوَانٌ مِنَ الرُّطَبِ. فَجَالَتْ يَدُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي الطَّبَقِ وَقَالَ ((يَاعِكَراشُ! كُلْ مِنْ حَيْثُ شِئْتَ. فَإِنَّهُ غَيْرُ لَوْنٍ وَاحِدٍ)).
 
((12)) باب النهي عَنْ الأكل من ذروة الثريد
 
3275- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ دِينَارٍ الْحِمْصِيُّ. حدّثنا أَبِي. حدّثنا مُحَمَّدُ ابْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ عِرْقٍ الْيَحْصُبِيُّ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ بُسْرٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِقَصْعَةٍ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((كُلُوا مِنْ جَوَانِبِهَا. وَدَعُوا ذُرْوَتَهَا، يُبَارَكْ فِيهَا)).
 
3276- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا أَبُو حَفْصٍ عُمَرُ بْنُ الدَّرَفْسِ. حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمنِ ابْنِ أَبِي قَسِيمَةَ، عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الأَسْقَعِ اللَّيْثِيِّ؛ قَالَ: أَخَذَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِرَأْسِ الثَّرِيدِ، فَقَالَ
 
((كُلُوا بِسْمِ اللهِ مِنْ حَوَالَيْهَا، وَاعْفُوا رَأْسَهَا. فَإِنَّ الْبَرَكَةَ تَأْتِيهَا مِنْ فَوْقِهَا)).
 
في الزوائد: فيإسناده عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ أبي قسيمة، لم أر لأحد من الأئمة فيه كلاما. وعمر بْنُ الدرفس، قيل: صالح الحديث. وباقي الرجال ثقات.
 
3277- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ. حدّثنا عَطَاءُ بْنُ السَّائِبِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِذَا وُضِعَ الطَّعَامُ، فَخُذُوا مِنْ حَافَتِهِ، وَذَرُوا وَسَطَهُ. فَإِنَّ الْبَرَكَةَ تَنْزِلُ فِي وَسَطِهِ)).
 
((13)) باب اللقمة إذا سقطت
 
3278- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا يَزِيدُ زُرَيْعٍ عَنْ يُونُسَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ مَعْقِلِ ابْنِ يَسَارٍ؛ قَالَ: بَيْنَمَا هُوَ يَتَغَدَّى، إِذْ سَقَطَتْ مِنْهُ لُقْمَةٌ. فَتَنَاوَلَهَا فَأَمَاطَ مَا كَانَ فِيهَا مِنْ أَذًى فَأَكَلَهَا. فَتَغَامَزَ بِهِ الدَّهَاقِينُ. فَقِيلَ: أَصْلَحَ اللهُ الامِيرَ. إِنَّ هؤُلاَءِ الدَّهَاقِينَ يَتَغَامَزُونَ مِنْ أَخْذِكَ اللُّقْمَةَ وَبَيْنَ يَدَيْكَ هذَا الطَّعَامُ. قَالَ: إِنِّي لَمْ أَكُنْ لأَدَعَ مَا سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم لِهذِهِ الأَعَاجِمِ. إِنَّا كُنَّا نَأْمُرُ أَحَدَنَا، إِذَا سَقَطَتْ لُقْمَتُهُ، أَنْ يَأْخُذَهَا فِيُميِطَ مَاكَانَ فِيهَا مِنْ أَذًى وَيَأْكُلَهَا وَلاَ يَدَعَهَا لِلشَّيْطَانِ.
 
قَالَ أبو حاتم: الحسن لم يسمع من معقل بْنُ يسار.
 
3279- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ. حدّثنا الأَعْمَشُ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ، عَنْ جَابِرٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِذَا وَقَعَتِ اللُّقْمَةُ مِنْ يَدِ أَحَدِكُمْ، فَلْيَمْسَحْ مَاعَلَيْهَا مِنَ الأَذَى، وَلْيَأْكُلْهَا)).
 
((14)) باب فضل الثريد على الطعام
 
3280- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ. حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ مُرَّةَ الْهَمَدَّانِيِّ، عَنْ أَبِي مُوسى الأَشْعَرِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ
 
((كَمَلَ مِنَ الرِّجَالِ كَثِيرٌ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّسَاءِ إِلاَّ مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ، وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعُونَ. وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ، كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ)).
 
3281- حدّثنا حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَنْبَأَنَا مُسْلِمُ بْنُ خَالِدٍ عَنْ عَبْدُ اللهِ ابْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ؛ أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((فَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ)).
 
((15)) باب مسح اليد بعد الطعام
 
3282- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ الْمِصْرِيُّ، أَبُو الْحَارِثِ الْمُرَادِيُّ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي يَحْيَى، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: كُنَّا، زَمَانَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، وَقَلِيلٌ مَا نَجِدُ الطَّعَامَ. فَإِذَا نَحْنُ وَجَدْنَاهُ، لَمْ يَكُنْ لَنَا مَنَادِيلُ إِلاَّ أَكُفنَا وَسَوَاعِدُنَا وَأَقْدَامُنَا. ثُمَّ نُصَلِّي وَلاَ نَتَوَضَّأْ.
 
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: غَرِيبٌ، لَيْسَ إِلاَّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَلَمَةَ.
 
((16)) باب ما يقال إذا فرغ من الطعام
 
3283- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ عَنْ حَجَّاجٍ، عَنْ رِيَاحِ ابْنِ عَبِيدَةَ، عَنْ مَوْلىً لأَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ؛ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَكَلَ طَعَاماً قَالَ
 
((الْحَمْدُ لِلّهِ أَطْعَمَنَا وَسَقَانَا وَجَعَلَنَا مُسْلِمِينَ)).
 
3284- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا ثَوْرُ بْنُ يَزِيدَ عَنْ خَالِدٍ بْنِ مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم؛ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ، إِذَا رُفِعَ طَعَامُهُ أَوْ مَا بَيْنَ يَدَيْهِ قَالَ
 
((الْحَمْدُ لِلّهِ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبَارَكاً، غَيْرَ مَكْفِيٍّ وَلاَ مُوَدَّعِ وَلاَ مُسْتَغْنًى عَنْهُ. رَبَّنَا.))
 
3285- حدّثنا حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي سَعِيدُ بْنُ أَبِي أَيُّوبَ عَنْ أَبِي مَرْحُومٍ عَبْدِ الرَّحِيمِ، عَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذِ بْنِ أَنَسٍ الْجُهَنِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ
 
((مَنْ أَكَلَ طَعَاماً فَقَالَ: الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي أَطْعَمَنِي هذَا وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّى وَلاَ قُوَّةٍ، غفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)).
 
((17)) باب الاجتماع على الطعام
 
3286- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، وَدَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، قَالُوا: حدّثنا الْوَلِيدُ ابْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا وَحْشِيُّ بْنُ حَرْبِ بْنِ وَحْشِيِّ بْنِ حَرْبٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ وَحْشِيٍّ؛ أَنَّهُمْ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! إِنَّا نَأْكُلُ وَلاَ نَشْبَعُ. قَالَ
 
((فَلَعَلَّكُمْ تَأْكُلُونَ مُتَفَرِّقِينَ؟)) قَالُوا: نَعَمْ. قَالَ ((فاجْتَمِعُوا عَلَى طَعَامِكُمْ، وَاذْكُرُوا اسْمَ اللهِ عَلَيْهِ يُبَارَكْ لَكُمْ فِيهِ)).
 
3287- حدّثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَلاَّلُ. حدّثنا الْحَسَنُ بْنُ مُوسى. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ زَيْدٍ. حدّثنا عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ، قَهْرَمَانُ آلِ الزُّبَيْرِ؛ قَالَ: سَمِعْتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((كُلُوا جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا. فَإِنَّ الْبَرَكَةَ مَعَ الْجَمَاعَةِ)).
 
((18)) باب النفخ في الطعام
 
3288- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ الْمُحَارِبِيُّ. حدّثنا شَرِيكٌ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَنْفُخُ فِي طَعَامِ وَلاَ شَرَابٍ. وَلاَ يَتَنَفَّسُ فِي الإِنَاءِ.
 
((19)) باب إذا أتاه خادمة بطعام فليناوله منه
 
3289- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ. حدّثنا أَبِي. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ أَبِيهِ. سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمْ خَادِمُهُ بِطَعَامِهِ، فَلْيُجْلِسْهُ فَلْيَأْكُلْ مَعَهُ. فَإِنْ أَبى، فَلْيُنَاوِلْهُ مِنْهُ)).
 
3290- حدّثنا عِيسى بْنُ حَمَّادٍ الْمِصْرِيُّ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبَيِعَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِذَا أَحَدُكُمْ قَرَّبَ إِلَيْهِ مَمْلُوكُهُ طَعَاماً قَدْ كَفَاهُ عَنَاءَهُ وَحَرَّهُ، فَلْيَدْعُهُ فَلْيَأءكُلْ مَعَهُ. فَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ، فَلْيَأْخُذْ لُقْمَةً، فَلْيَجْعَلْهَا فِي يَدِهِ)).
 
قَالَ الدميريّ: هو من الزوائد. قَالَ السنديّ: قلت ولم يذكره صاحب الزوائد، فإنه من حديث أبي هريرة وقد أخرجه غير المصنف.
 
3291- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ الْمُنْذِرِ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ. حدّثنا إِبْرَاهِيمُ الْهَجَرِيُّ عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِذَا جَاءَ خَادِمُ أَحْدِكُمْ بِطَعَامِهِ، فَلْيُقْعِدْهُ مَعَهُ، أَوْ لِيُنَاوِلْهُ مِنْهُ. فَإِنَّهُ هُوَ الَّذِي وَلِيَ حَرَّهُ وَدُخَانَهُ)).
 
((20)) باب الأكل على الخوان والسفرة
 
3292- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى. حدّثنا مُعَاذُ بْنُ هِشَامٍ. حدّثنا أَبِي عَنْ يُونُسَ بْنِ أَبِي الْفُرَاتِ الإِسْكَافِ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: مَا أَكَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى خِوَانٍ، وَلاَ فِي سُكُرَّجَةٍ. قَالَ: فَعَلاَمَ كَانُوا يَأْكُلُونَ؟ قَالَ: عَلَى السُّفَرِ.
 
3293- حدّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ يُوسُفَ الجُبَيْرِيُّ. حدّثنا أَبُو بَحْرٍ. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوَبَةَ حدّثنا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ؛ قَالَ: مَارَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَكَلَ عَلَى خِوَانٍ، حَتَّى مَاتَ.
 
((21)) باب النهي أن يقام عَنْ الطعام حتى يرفع، وأن يكف يده حتى يفرغ القوم
 
3294- حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ بَشِيرِ بْنِ ذَكْوَانَ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ مُنِيرِ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ مَكْحُولٍ، عَنْ عَائِشَةَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى أَنْ يُقَامَ عَنِ الطَّعَامِ، حَتَّى يُرْفَعَ.
 
في الزوائد: في إسناده الوليد بْنُ مسلم، مدلّس. وكذلك مكحول الدمشقيّ. ومنير بْنُ الزبير، قَالَ فيه دحيم: ضعيف. وقال ابْنِ حبان: يأتي عَنْ الثقات بالمعضلات. لا تحل الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار.
 
3295- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ خَلَفٍ الْعَسْقَلاَنِيُّ. حدّثنا عُبَيْدُ اللهِ. أَنْبَأَنَا عَبْدُ الأَعْلَى، عَنْ يَحْيَى ابْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِذَا وَضِعَتِ الْمَائِدَةُ فَلاَ يَقُومُ رَجُلٌ حَتَّى تُرْفَعَ الْمَائِدَةُ. وَلاَ يَرْفَعُ يَدَهُ، وَإِنْ شَبِعَ، حَتَّى يَفْرُغَ الْقَوْمُ. وَلْيُعْذِرْ. فَإِنَّ الرَّجُلَ يُخْجِلُ جَلِيسَهُ فَيَقْبِضُ يَدَهُ. وَعَسى أَنْ يَكُونَ لَهُ فِي الطَّعَامِ حَاجَةٌ)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ الأعلى بْنُ أعين، وهو ضعيف.
 
((22)) باب من بات وفي يده ريح غمر
 
3296- حدّثنا جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا عُبَيْدُ بْنُ وَسِيمٍ الْجَمَّالُ. حدّثنا الْحَسَنُ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ أُمِّهِ فَاطِمَةَ بِنْتِ الْحُسَيْنِ، عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ أُمِّهِ فَاطِمَةَ ابْنَةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؛ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِلاَ، لاَ يَلُومَنَّ امْرُؤٌ إِلاَّ نَفْسَهُ. يَبِيتُ وَفِي يَدِهِ رِيحُ غَمَرٍ)).
 
3297- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ. حدّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْمُخْتَارِ. حدّثنا سُهَيْلُ بْنُ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((إِذَا نَامَ أَحَدُكُمْ وَفِي يَدِهِ رِيحُ غَمَرٍ، فَلَمْ يَغْسِلْ يَدَهُ، فَأَصَابَهُ شَيْءٌ، فَلاَ يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَهُ)).
 
((23)) باب عرض الطعام
 
3298- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَعَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالاَ: حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ سُفْيَانَ، عَنِ ابْنِ أَبِي حُسَيْنٍ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ؛ قَالَتْ: أُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِطَعَامٍ. فَعُرِضَ عَلَيْنَا. فَقُلْنَا: لاَنَشْتَهِيهِ. فَقَالَ:
 
((لاَ تَجْمَعْنَ جُوعاً وَكَذِباً)).
 
في الزوائد: إسناده حسن، لأن شهرا مختلف فيه.
 
3299- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَعَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالاَ: حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ أَبِي هِلاَلٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَوَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ((رَجُلٌ مِنْ بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ)) قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ يَتَغَدَّى فَقَالَ:
 
((ادْن فَكُلْ)) فَقُلْتُ: إِنِّي صَائِمٌ. فَيَالَهْفَ نَفْسِي! هَلاَّ كُنْتُ طَعِمْتُ مِنْ طَعَامِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم!
 
((24)) باب الأكل في المسجد
 
3300- حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ، وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ. حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ بْنُ زِيَادٍ الْحَضْرَمِيُّ؛ أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللهِ بْنَ الْحَارِثِ بْنِ جَزْءٍ الزُّبَيْدِيَّ يَقُولُ: كُنَّا نَأْكُلُ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فِي الْمَسْجِدِ، الْخُبْزَ وَاللَّحْمَ.
 
في الزوائد: إسناده حسن. رجاله ثقات، ويعقوب، مختلف فيه.
 
((25)) باب الأكل قائما
 
3301- حدّثنا أَبُو السَّائِبِ، سَلْمُ بْنُ جُنَادَةَ. حدّثنا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: كُنَّا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، نَأْكُلُ وَنَحْنُ نَمْشِي. وَنَشْرَبُ وَنَحْنُ قِيَامٌ.
 
((26)) باب الدبّاء
 
3302- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنِيعٍ. أَنْبَأَنَا عَبِيدَةُ بْنُ حُمَيْدٍ عَنْ حُمَيْدٍ، عَنْ أَنَسٍ؛ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُحِبُّ الْقَرْعَ.
 
3303- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى. حدّثنا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ عَنْ حُمَيْدٍ عَنْ أَنَسٍ؛ قَالَ: بَعَثَتْ مَعِي أُمُّ سُلَيْمٍ، بِمِكْتَلٍ فِيهِ رُطَبٌ، إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَلَمْ أَجِدْهُ. وَخَرَجَ قَرِيباً إِلَى مَوْلًى لَهُ. دَعَاهُ فَصَنَعَ لَهُ طَعَاماً. فَأَتَيْتُهُ وَهُوَ يَأْكُلُ. قَالَ، فَدَعَانِي لآِكُلَ مَعَهُ. قَالَ، وَصَنَعَ ثَرِيدَةً بِلَحْمٍ وَقَرْعٍ. قَالَ، فَإِذَا هُوَ يُعْجِبُهُ الْقَرْعُ. قَالَ، فَجَعَلْتُ أَجْمَعُهُ فَأُدْنِيهِ مِنْهُ. فَلَمَّا طَعِمْنَا مِنْهُ رَجَعَ إِلَى مَنْزِلِهِ. وَوَضَعْتُ الْمِكْتَلَ بَيْنَ يَدَيْهِ. فَجَعَلَ يَأْكُلُ وَيَقْسِمُ، حَتَّى فَرَغَ مِنْ آخِرِهِ.
 
في الزوائد: هذا إسناد صحيح. رجاله ثقات. والحديث قد رواه الأئمة الستة من طريق أنس أيضا بلفظ قريب من هذا.
 
3304- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أبُو خَالِدٍ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ جَابِرٍ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي بَيْتِهِ، وَعِنْدَهُ هذِهِ الدُّبَّاءُ. فَقُلْتُ: أَيُّ شَيْءٍ هذَا؟ قَالَ:
 
((هذَا الْقَرْعُ. هُوَ الدُّبَّاءُ. نُكْثِرُ بِهِ طَعَامَنَا)).
 
في الزوائد: هذا إسناد صحيح، رجاله ثقات.
 
((27)) باب اللحم
 
3305- حدّثنا الْعَبَّاسُ بْنُ الْولِيدِ الْخَلاَّلُ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ صَالِحٍ. حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ ابْنُ عَطَاءٍ الْجَزَرِيُّ. حَدَّثَنِي مَسْلَمَةُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْجُهَنِيُّ، عَنْ عَمِّهِ أَبِي مَشْجَعَةَ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((سَيِّدُ طَعَامِ أَهْلِ الدُّنْيَا وَأَهْلِ الْجَنَّةِ، اللحْمُ)).
 
في الزوائد: في إسناده أبو مشجعة وابن أخيه مسلمة بْنُ عَبْدُ اللهِ. لم أر من جرحهما ولا من وثقها. وسليمان بْنُ عطاء ضعيف. قَالَ السنديّ: قلت قَالَ الترمذيّ: وقد اتهم بالوضع.
 
3306- حدّثنا الْعَبَّاسُ بْنُ الْوَلِيدِ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ صَالِحٍ. حدّثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عَطَاءٍ الْجَزَرِيُّ. حدّثنا مَسْلَمَةُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْجُهَنِيُّ عَنْ عَمِّهِ أَبِي مَشْجَعَةَ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ؛ قَالَ: مَا دُعِيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى لَحْمٍ قَطُّ، إِلاَّ أَجَابَ. وَلاَ أُهْدِيَ لَهُ لَحْمٌ قَطُّ، إِلاَّ قَبِلَهُ.
 
في الزوائد: إسناده إسناد الحديث المتقدم
 
((28)) باب أطايب اللحم
 
3307- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ الْعَبْدِيُّ. ح وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ ابْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ، قَالاَ: حدّثنا أَبُو حَيَّانَ التَّيْمِيُّ عَنْ أَبِي زُرْعَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: أُتِيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، ذَاتَ يَوْمٍ، بِلَحْمٍ. فَرُفِعَ إِلَيْهِ الذِّرَاعُ، وَكَانَتْ تُعْجِبُهُ، فَنَهَسَ مِنْهَا.
 
3308- حدّثنا بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، أَبُو بِشْرٍ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مِسْعَرٍ. حَدَّثَنِي شيْخٌ مِنْ فَهْمٍ ((قَالَ، وَأَطُنُّهُ يُسَمَّى مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ))؛ أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللهِ بْنَ جَعْفَرٍ يُحَدِّثُ ابْنَ الزُّبَيْرِ، وَقَدْ نَحَرَ لَهُمْ جَزُوراً أَوْ بَعِيراً؛ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُوَلَ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ، وَالْقَوْمُ يُلْقُونَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم اللَّحْمَ، يَقُولُ:
 
((أَطْيَبُ اللَّحْمِ لَحْمُ الظَّهْرِ)).
 
قَالَ السنديّ: لم يذكر في الزوائد حال إسناده، إلا أنه ذكر ما يشعر بقوة الإسناد.
 
((29)) باب الشواء
 
3309- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ. حدّثنا هَمَّامٌ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: مَا أَعْلَمُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى شَاةً سَمِيطاً، حَتَّى لَحِقَ بِاللّهِ عَزَّ وَجَلَّ.
 
3310- حدّثنا جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا كَثِيرُ بْنُ سُلَيْمٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: مَارُفِعَ مِنْ بَيْنِ يَدَيْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَضْلُ شِوَاءٍ قَطُّ. وَلاَ حُمِلَتْ مَعَهُ طِنْفِسَةٌ.
 
في الزوائد: في إسناده جبارة وكثير بْنُ سليم، وهما ضعيفان.
 
3311- حدّثنا حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ. حدّثنا ابْنُ لَهِيعَةَ. أَخْبَرَنِي سُلَيْمَانُ ابْنُ زِيَادٍ الْحَضْرَمِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ الْجَزْءِ الزُّبَيْدِيِّ؛ قَالَ: أَكَلْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم طَعَاماً فِي الْمَسْجِدِ. لَحْماً قَدْ شُوِيَ. فَمَسَحْنَا أَيْدِيَنَا بِالْحَصْبَاءِ. ثُمَّ قُمْنَا نُصَلِّي وَلَمْ نَتَوَضَّأْ.
 
في الزوائد: في إسناده ابْنِ لهيعة، وهو ضعيف.
 
((30)) باب القديد
 
3312- حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَسَدٍ. حدّثنا جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ؛ قَالَ: أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ. فَكَلَّمَهُ. فَجَعَلَ تُرْعَدُ فَرَائِصُهُ. فَقَالَ لَهُ:
 
((هَوِّنْ عَلَيْكَ. فَإِنِّي لَسْتُ بِمَلِكٍ. إِنَّمَا أَنَا ابْنُ امْرَأَةٍ تَأْكُلُ الْقَدِيدَ)).
 
قَالَ أَبُو عَبْدِ اللهِ: إِسْمَاعِيلُ، وَحْدَهُ، وَصَلَهُ.
 
في الزوائد: هذا إسناد صحيح، ورجاله ثقات.
 
وقال السيوطيّ: قَالَ ابْنِ عساكر: هذا الحديث معدود في أفراد ابْنِ ماجة. وقد استغربه حجاج بْنُ الشاعر. وأشار على إسماعيل أن لا يحدث به إلا مرة في السنة، لغرابته. ثم أخرج عَنْ الحسن بْنُ عبيد قال: سمعت ابْنِ أبي الحارث يقول: بعث إليّ حجاج بْنُ الشاعر، فقال: لا تحدث بهذا الحديث إلا من سنة إلى سنة. فقلت للرسول: اقرأه السلام وقل: ربما حدث به في اليوم مرات.
 
قَالَ ابْنِ عساكر: وقد تابع إسماعيلَ عليه محمدُ بْنُ إسماعيل بْنُ علية قاضي دمشق. وسرقه مُحَمَّدُ بْنُ الوليد ابْنِ أبان. وقال ابْنِ عديّ: هذا الحديث سرقه ابْنِ أبان من إسماعيل بْنُ أبي الحارث القطان. وسرقه منه أيضا عبيد بْنُ الهيثم الحلبيّ. ورواه زهير وابن عيينة ويحيى القطان عَنْ أبي خالد مرسلا.
 
والمحفوظ عَنْ إسماعيل بْنُ أبي خالد عَنْ قيس، مرسلا. من غير ذكر أبي مسعود.
 
3313- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ عَابِسٍ. أَخْبَرَنِي أَبِي عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: لَقَدْ كُنَّا نَرْفَعُ الْكُرَاعَ فَيَأْكُلهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، بَعْدَ خَمْسَ عَشْرَةَ مِنَ الأَضَاحِيِّ.
 
((31)) باب الكبد والطحال
 
3314- حدّثنا أَبُو مُصْعَبٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ أسْلَمَ عَنْ أبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ابْنُ عُمَرَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((أُحِلَّتْ لَكُمْ مَيْتَتَانِ وَدَمَانِ. فَأَمَّا الْمَيْتَتَانَ فَالْحُوتُ وَالْجَرَادُ وَأَمَّا الدَّمَانِ، فَالْكَبِدُ وَالطِّحَالُ)).
 
((32)) باب الملح
 
3315- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا مَرْوَانُ بْنُ مَعَاوِيَةَ. حدّثنا عِيسى بْنُ أَبِي عِيسى، عَنْ رَجُلٍ ((أُرَاهُ مُوسى))، عَنْ أَنَسِ بْنُ مَالِكٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((سَيِّدُ إِدَامِكُمُ الْمِلْحُ)).
 
في الزوائد: في إسناده عيسى بن أبي عيسى الخياط قال في تقريب التهذيب: متروك.
 
((33)) باب الائتدام بالخل
 
3316- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي الْحَوَارَي. حدّثنا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا سُلًيْمَانُ بْنُ بِلاَلٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((نِعْمِ الإِدَامُ الْخَلُّ)).
 
3317- جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ عَنْ مُحَارِبِ بْنِ دِثَارٍ، عَنْ جَابِرٍ ابْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
 
((نِعْمِ الإِدَامُ الْخَلُّ)).
 
3318- حدّثنا الْعَبَّاسُ بْنُ عُثْمَانَ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا عَنْبَسَةُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زَاذَانَ؛ أَنَّه حَدَّثَهُ قَالَ: حَدَّثَتْنِي أُمُّ سَعْدٍ قَالَتْ: عِنْدَنَا خبْرٌ وَتَمْرٌ وَخَلٌ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((نِعْمِ الإِدَامُ الْخَلُّ. اللّهُمَّ بَارِكْ في الْخَلِّ. فَإِنَّهُ كَانَ إِدَامَ الأَنْبِيَاءِ قَبْلِي. وَلَمْ يَفْتَقِرْ بَيْتٌ فِيه خَلٌّ)).
 
((34)) باب الزيت
 
3319- حدّثنا الْحَسَيْنُ بْنُ مَهْدِيٍّ. حدّثنا عَبْدُُ الرَّزَّاقِ. أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((اِئْتَدِمُوا بِالزَّيْتِ وَادَّهِنُوا بِهِ، فَإِنَّهُ مِنْ شَجَرَةٍِ مُبَارَكَةٍ)).
 
3320- حدّثنا عُقْبَةُ بْنُ مُكْرَمٍ. حدّثنا صَفْوَانَ بْنُ عِيسى. حدّثنا عَبْدِ اللهِ بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ جَدِّهِ؛ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُوا الزَّيْتَ وَادَّهِنُوا بِهِ، فَإِنَّهُ مُبَارَكق)).
 
قال الزوائد: في إسناده عبد الله بن سعيد المقبريّ قال في تقريب التهذيب: متروك.
 
3321- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بُرْدٍ الرَّاسِبِيِّ. حَدَّثَتِني مَوْلاَتِي أُمُّ سَالِمٍ الرَّاسِبِيَّةُ؛ قَالَتْ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ تَقُولُ: كَانَ رَسُولُ اللهِ إِذَا أُتِيَ بَلَبَنٍ قَالَ:
 
((بَرَكَةٌ أَوْ بَرَكَتَانِ)).
 
في الزوائد: أم سالم الراسبية وجعفر بْنُ برد، لم أر من تلكم فيهما بجرح ولا توثيق. وباقي رجال الإسناد ثقات. قَالَ السنديّ: قلت قَالَ الدميريّ في جعفر بْنُ برد: وروى له المصنف هذا الحديث الواحد. وكان شيخاً ثقة يكتب حديثه. قَالَ الدار قطنيّ: لم يحدّث عن أم سالم غير جعفر هذا. وهو شيخ بصرى مقلّ، يعتبر به. وأم سالم من أهل البصرة. وكانت من العابدات. أحرمت من البصرة سبع عشرة مرة. ورى لها المصنف هذا الحديث الواحد.
 
3322- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا إسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ. حدّثنا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ:قال رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
(( مَنْ أَطْعَمَهُ اللهُ طَعَاماً، فَلْيَقُلِ: اللّهُمَّ ! بَارِكْ لَنَا فِيهِ، وَارْزُقْنَا خَيْراً مِنْهُ. وَمَنْ سَقَاهُ اللهُ لَبَنَاً، فَلْيَقُلِ: اللّهُمَّ! بَارِكْ لَنَا فِيهِ. فَإِنِّي لا أَعْلَمُ مَا يُجْزئُ مِنَ الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ، إِلاَّ اللَّبَنُ)).
 
  
((36)) باب الحلواء
 
3323- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَعَلَيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، وَعَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالُوا: حدّثنا أَبُو إأُسَامَةَ، قَالَ: حدّثنا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُحِبُّ الْحَلْوَاءَ وَالْعَسَلَ.
 
((37)) باب اقثاء والرطب يجمعان
 
3324- حدّثنا مُحَمَّدُُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنُ نُمًيْرٍ. حدّثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ. حدّثنا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: كَانَتْ أُمِّي تُعَالِجُنِي للِسُّمْنَةِ. تُرِيدُ أَنْ تُدْخِلَنِي عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا اسْتَقَامَ لَهَا ذلِكَ حَتَّى َأكَلْتُ الْقِثَّاءِ بِالرُّطَبِ. فَسَمِنْتُ كَأَحْسَنِ سِمْنَةٍ.
 
3325- حدّثنا يَعْقَوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ، وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسى، قَالاَ: حدّثنا إِبْرَاهِيمُ ابْنُ سَعِدٍ عَنْ أَبِيهِ؛ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَعْفَرٍ؛ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَأْكُلُ الْقِثَّاءِ بِالرُّطَبِ.
 
3326- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، وَعَمْرُو بْنُ رَافِعٍ ؛ قَالاَ: حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ الْوَلِيدِ بْنِ أَبِي هِلاَلٍ الْمَدَنِيُّ عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ سَهْلٍ بْنِ سَعْدٍ؛ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَأْكَلُ الرُّطَبَ بِالْبِطَيخِ.
 
((38)) باب التمر
 
3327- حدّثنا أَحْمُدُ بْنُ أَبِي الْحَوَارَي الدَّمَشْقِيُّ.حدّثنا مَرْزَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا سُلَيْمَانُ بْنُ بِلاَلٍ عَنْ هِشَامٍ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ: قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((بَيْتٌ لاَ تَمْرَ فِيهِ، جِيَاعٌ أَهْلُهُ)).
 
3328- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّمَشْقِيُّ. حدّثنا ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ. حدّثنا هِشَامُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ عُبُيْدِ اللهِ بْنُ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ جَدَّتِهِ سَلْمَى؛ أَنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((بَيْتٌ لاَ تَمْرَ فِيهِ، كَالْبَيْتِ لاَ طَعَامَ فِيهِ)).
 
في الزوائد: في إسناده عبيد الله بْنُ عليّ، مختلف فيه. وهشام بْنُ سعد، وهو، وإن خرّج له مسلم، فإنما رواه في الشواهد. وقد شعفه ابن معين النسائي وغيرهما. وقال أبو زرعة ومحمد بْنُ إسحاق: شيخ محله الصدق. وباقي رجال الإسناد ثقات.
 
((39)) باب إذا أتى بأول الثمرة
 
3329- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، وَيَعْقَوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ ابْنُ مُحَمَّدٍ. أَخْبَرَنِي سُهَيْلُ بْنُ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَة؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ، إِذَا أُتِيَ بَأَوَّلِ الثَّمَرَةِ قَالَ:
 
(( اللّهُمَّ! بَارِكْ لَنَا فِي مَدِينَتِنَا وَفِي ثِمَارِنَا وَفِي مُدِّنَا وَفِي صَاعِنَا، بَرَكَةً مَعَ بَرَكَةٍ)) ثُمَّ يُنَاوِبُهُ َأصْغَرَ مَنْ بِحَضْرَتِهِ مِنَ الْوِلْدَانِ.
 
((40)) باب أكل البلح بالتمر
 
3330- حدّثنا أَبُو بِشْرٍ، بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ الْمَدَنِيُّ. حدّثنا هِشَامُ ابْنُ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُوا الْبَلَحض بِالتَّمْرِ. كُلَوا الْخَلَقَ بِالْجَدِيدِ. فَإِنَّ الشَّيْطضانَ بَغْضَبُ وَيَقُولُ: بَقِيَ ابْنُ آدَمَ حَتَّى أَكَلَ الْخَلَقَ بِالْجَدِيدِ!))
 
في الزوائد: في إسناده أبو زكريا يحيى بْنُ محمد، ضعفه ابْنِ معين وغيره. وقال ابْنِ عديّ: أحاديثه مستقيمة سوى أربعة أحاديث.
 
قَالَ السنديّ: قلت وقد عدّ هذا الحديث من جملة تلك الأحاديث. وقال النسائيّ: أمه حديث منكر.
 
((41)) باب النهي عَنْ قران التمر
 
3331- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ مَهْدِيٍّ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ جَبَلةَ بْنِ سُحَيْمٍ، سَمِعْتُ ابْنَ عَمَرَ يَقُولُ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَقْرِنَ الرَّجُلُ بَيْنَ التَّمْرَنَيْنِ حَتَّى. يَستْأَذِنَ صَحَابَهُ.
 
3332-حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا أَبُو دَاوُدَ. حدّثنا أَبُو عَامِرٍ الْخَزَّازُ عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ سَعْدٍ، مَوْلَى أَبِي بَكْرٍ ((وَكَانَ سَعْدٌ يَخْدُمُ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم وَكَانَ يُعْجِبُهُ حَدِيُهُ)) ؛ أَنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنِ الإِقْرَانِ. يَعْنِي فِي التَّمْرِ.
 
في الزوائد: هذا إسناد صحيح. رجاله ثقات. وليس لسعد عند المصنف غير هذا الحديث. وليس له شيء في بقية الكتب الستة.
 
((42)) باب تفتش التمر
 
3333- حدّثنا أَبُو بِشْرٍ بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ. حدّثنا أَبُو قُتَيْبَةَ عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ إِسَحَاقَ بْنِ عِبْدِ اللهِ بْنِ أبي طَلْحَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: رَأَيْتَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِتَمْرٍ عَتِيقٍ، فَجَعَلَ يُفَتِّشُهَ.
 
((43)) باب التمر بالزبد
 
3334- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ. حَدَّثَنِي ابْنُ جَابِرٍ. حَدَّثَنِي سُلَيْمُ ابْنُ عَامِرٍ، عَنِ اْنَيْ بُسْرٍ السُّلَمِيَّيْنِ؛ قَالاَ: دَخَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَوَضَعْنَا تَحْتَهُ قَطِيفَةً لَنَا.صَبَبْنَا لَهُ صَبّاً؟ فَجَلَسَ عَلَيْهَا. فأَنْزَلَ اللهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَيْهَ الْوَحْيَ فِي بَيْتِنَا. وَقَدَّمْنَا لَهُ زُبْداً وَتَمْراً. وَكَانَ يُحِبُّ الزُّبْدَ، صلى الله عليه وسلم.
 
((44)) باب الحُوَّارى
 
الحُوراى ماحوّر من الطعام بُيَّض. وفي للنهاية: الخبز الحوارى الذي نخل مرة بعد مرة.
 
3335- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، وَسُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالاَ: مَأَرَأَيْتُ النَّقَّيِ حَتَّى قِبضَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَقُلْتُ: فَهَلْ كَانَ لَهُمْ مَنَاخِلُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: مَا أَرَيْتُ مَنْخُلاً حَتَّى قُبِضَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم. قُلْتُ كُنْتُمْ تَأءكُلُون الشَّعِيرَ غَيْرَ مَنْخُولٍ؟ قَالَ: نَعَمْ كُنَّا نَنْفُخُهُ مِنْهُ مَا طَارَ، وَمَا بَقِيَ ثَرَّيْنَاهُ.
 
في الزوائد: هذا إسناده صحيح. رجاله ثقات.
 
3336- حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ. حدّثنا ابْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ الْحِرثِ. أَخْبَرَنِي بَكْرُ بْنُ سَوَادَةَ؛ أَنَّ حَنَشَ بْنَ عَبْدِ اللهِ حَدَّثَهُ عَنْ أُمِّ أَيْمَنَ، أَنَّهَا غَرْبَلَتْ دَقِيقاً. فَصَنَعَتْهُ للنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم رَغِيفاً. فَقَالَ:
 
((مَاهذَا؟)) قَالَتْ: طَعَامٌ نَصْنَعُهُ بِأَرْضِنَا. فَأَحْبَبْتُ أَنْ أَصْنَعَ مَنْه لَكَ رَغِيفاً. فَقَالَ ((رُدِّيهِ فِيهِ ثُمَّ اعْجِنِيهِ)).
 
في الزوائد: هذا إسناده حسن. وليس لأم أيمن عند المصنف إلا هذا الحديث وحديث ذكره في كتاب الجنائز. وليس لها في الكتب الباقية شيء.
 
قلت أنا. بل أخرج لها مسلم في: 44 - كتاب فضائل الصحابة، 18 - باب من فضائل أم أيمن رضي الله عنها، حديث رقم 103. وهو الحديث الذي رواه ابن ماجة في كتاب الجنائز برقم 1635.
 
3337- حدّثنا الْعَبَّاس بْنُ الْوَلِيدَ الدِّمَشْقِيُّ.حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ، أَبُو الْجَمَاهِرِ. حدّثنا سَعِيدُ
 
يوجد باقي الحديث في الصفحة 1108 لم يكتب وشكراً
 
((45)) باب الرقاق
 
3338- حدّثنا أَبُو عُمَيْرٍ، عيسى بْنُ مُحَمَّدٍ، النَّحَّاسُ الرَّمْلِيُّ. حدّثنا ضَمْرَةُ بْنُ رَبَيعَةَ، عَنِ ابْنِ عَطَاءٍ عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: زَارَ أَبُو هُرَيْرَةَ قَوْمَهُ. يَعْنِي قَرْيَةً ((أَطُنُّهُ قَالَ يُنَا)) فَأَتَوْهُ بِرُقَاقٍ مِنْ رُقَاقِ الأُوَلِ. فَبَكَى وَقَالَ: مَارَأَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم هذَا بِعَيْنِهِ قَطُّ.
 
في الزوائد: في إسناده عطاء، واسمه عثمان بْنُ عطاء بْنُ أبي مسلم الخراسانيّ، وهو ضعيف.
 
3339- حدّثنا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ، وَأَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّارِميُّ، قَالاَ: حدّثنا عَبْدُ الصَّمَدِ ابْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ. حدّثنا هَمَّامٌ. حدّثنا قَتَادَةُ؛ قَالَ: كُنَّا نَأْتِي أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ((قَالَ إِسْحَاقُ: وَخَبَّازُهُ قَائِمٌ. وَقَالَ الدَّارِميُّ: وَخِوانُهُ مَوْضُوعٌ)) فَقَالَ يَوْماً: كُلُوا. فَمَا أَعْلمُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَأَى رَغِيفاً مُرَقَّقاً، بِعَيْنِهِ، حَتَّى لَحِقَ بِاللهِ. وَلاَ شَاةً سَمِيطاً قَطُّ.
 
((46)) باب الفالُوذج
 
3340- حدّثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ الضَّحَّاكِ السُّلَمِيُّ، أَبُو الْحارِثِ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ يَحْيَى، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: أَوَّلُ مَا سَمِعْنَا بِالْفَالُوذَجِ، أَنَّ جِبْرِيلَ، عَلَيْهش السَّلاَمُ، أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: إِنَّ أُمَّتَكَ تُفْتَحُ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ فَيُفَاضُ عَلَيْهِمِ مِنَ الدُّنْيَا. حَتَّى إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الْفَالُوذَجِ. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم:
 
((وَمَا الْفَالُوذَجُ؟)) قَالَ: يَخْلِطُونَ السَّمْنَ وَالْعَسَلَ جَمِيعاً. فَشَهَقَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لِذلِكَ شَهْقَةً.
 
قَالَ الدميريّ: قَالَ ابْنِ الجوزيّ. إِنه موضوع باطل له. وفي الزوائد: في إسناده عثمان بْنُ يحيى، ماعلمت فيه جرحا. ومحمد بْنُ طلحة، لم أعرفه. وعبد الوهاب، قَالَ فيه أَبُو داود: يضع الحديث. وقال الحاكم: روى أحاديث موضوعة.
 
((47)) باب الخبز الملبَّق بالسمن
 
3341- حدّثنا هُدْبَةُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ. حدّثنا الْفَضْلُ بْنُ مُوسى السِّنَانِيُّ. حدّثنا الْحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم، ذَاتَ يَوْمٍ:
 
((وَدِدْتُ لَوْ أَنَّ عِنْدَنَا خُبْزَةً بَيْضَاءَ مِنْ بُرَّةٍ سَمْرَاءَ مُلَبَّقَةٍ بِسَمْنٍ نَأْكُلُهَا)) قَالَ، فَسَمِعَ بِذلِكَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَاتَّخَذَهُ. فَجَاءَ بِهِ إِلَيْهِ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ((فِي أَيِّ شَيْءٍ كَانَ هذَا السَّمْنُ؟)) قَالَ: فِي عُكَّةِ ضَبٍّ قَالَ، فَأَبى أَنْ يَأْكُلَهُ.
 
3342- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ. حدّثنا عُثْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ. حدّثنا حُمَيْدٌ الطَّوِيلُ عَنْ أَنَسِ ابْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: صَنَعَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم خُبْزَةً، وَضَعَتْ فِيهَا شَيْئاً مِنْ سَمْنٍ. ثُمَّ قَالَتِ: اذْهَبْ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَادْعُهُ. قَالَ، فَأَتَيْتُهُ فَقُلْتُ: أُمِّي تَدْعُوكَ. قَالَ. فَقَامَ، وَقَالَ، لِمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنَ النَّاسِ ((قُومُوا)) قَالَ، فَسَبَقْتُهُمْ إِلَيْهَا فَأَخْبَرْتُهَا. فَجَاءَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ:
 
((هَاتِي مَاصَنَعْتِ)) فَقَالَتْ: إِنَّمَا صَنَعْتُهُ لَكَ وَحْدَكَ. فَقَالَ ((هَاتِيهِ)) فَقَال ((يَا أَنَسُ! أَدْخِلْ عَلَيَّ عَشْرَةً عَشْرَةً)) قَالَ، فَمَا زِلْتُ أُدْخِلُ عَلَيْهِ عَشْرَةً عَشْرَةً. فَأَكَلُوا حَتَّى شَبْعُوا. وَكَانُوا ثَمَانِينَ.
 
((48)) باب خبز البر
 
3343- حدّثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ. حدّثنا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ كَيْسَانَ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ أَنَّهُ قَالَ: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ! مَاشَبِعَ نَبِيُّ اللهِ صلى الله عليه وسلم ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ تِبَاعاً مِنْ خُبْزِ الْحِنْطَةِ، حَتَّى تَوَفَّاهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ.
 
334- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا مُعَاوِيَةُ بْنُ عَمْرٍو. حدّثنا زَائِدَةُ عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ، عَنِ الأَسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: مَاشَبِعَ آلُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم مُنْذُ قَدِمُوا الْمَدِينَةَ، ثَلاَثَ لَيَالٍ تِبَاعاً، مِنْ خُبْزِ بُرٍّ، حَتَّى تُوفِّيَ صلى الله عليه وسلم.
 
((49)) باب خبز الشعير
 
3345- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو أُسَامَةَ. حدّثنا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: لَقَدْ تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم، وَمَا فِي بَيْتِي مِنْ شَيْءٍ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ، إِلاَّ شَطْرُ شَعِيرٍ، فِي رَفٍّ لِي. فَأَكَلْتُ مِنْهُ، حَتَّى طَالَ عَلَيَّ. فَكِلْتُهُ فَفَنِيَ.
 
3346- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ. حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ؛ سَمِعْتُ عَبْدَ الرَّحْمنِ بْنَ يَزِيدَ يُحَدِّثُ عَنِ الأَسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: مَاشَبِعَ آلُ مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم مِنْ خُبْزِ الشَّعِيرِ حَتَّى قُبِضَ.
 
3347- حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْجُمَحَيُّ. حدّثنا ثَابِتُ بْنُ يَزِيدَ، عَنْ هِلاَلِ بْنِ خَبَّابٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَبِيتُ اللَّيَالِيَ الْمُتَتَابِعَةَ طَاوِياً، وَأَهْلُهُ لاَ يَجِدُونَ الْعَشَاءَ. وَكَانَ عَامَّةَ خُبْزِهِمْ خُبْزُ الشَّعِيرِ.
 
3348- حدّثنا يَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ دِينَارٍ الْحِمْصِيُّ ((وَكَانَ يُعَدُّ مِنَ الأَبْدَالِ)). حدّثنا بَقِيَّةُ. حدّثنا يُوسُفُ بْنُ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ نُوحِ بْنِ ذَكْوَانَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَس ابْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: لَبِسَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم الصُّوفَ، وَاحْتَذَى الْمَخْصُوفَ.
 
وَقَالَ: أَكَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَشِعاً وَلَبِسَ خَشِناً.
 
فَقِيلَ لِلْحَسَنِ: مَا الْبَشِعُ؟ قَالَ: غَلِيظُ الشَّعِيرِ. مَاكَانَ يُسِيغُهُ إِلاَّ بِجُرْعَةِ مَاءٍ.
 
في الزوائد: هذا إسناد ضعيف. لأنه نوح بْنُ ذكوان متفق على تضعيفه. قَالَ أَبُو عَبْدُ الله الحاكم: يروى عَنْ الحسن كل معضلة.
 
((50)) باب الاقتصاد في الأكل وكراهة الشبع
 
3349- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَبْدِ الْحِمْصِيُّ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ. حَدَّثَتْنِي أُمِّي عَنْ أُمِّهَا؛ أَنَّهَا سَمِعَتِ الْمِقْدَامَ بْنَ مَعْدِيَكَرِبَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
 
((مَا مَلأَ آدَمِيُّ وِعَاءٍ شَرّاً مِنْ بَطْنٍ. حَسْبُ الآدَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ. فَإِنْ غَلَبَتِ الآدَمِيَّ نَفْسُهُ، فَثُلُثٌ لِلطَّعامِ، وَثُلثٌ لِلشَّرَابِ، وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ)).
 
3350- حدّثنا عَمْرُو بْنُ رَافِعٍ. حدّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللهِ أَبُو يَحْيَى عَنْ يَحْيَى الْبَكَّاءِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: تَجَشَّأَ رَجُلٌ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ:
 
((كُفَّ جُشَاءَكَ عَنَّا. فَإِنَّ أَطْوَلَكُمْ جُوعاً، يَوْمَ الْقِيَامَةِ، أَكْثَرُكُمْ شِبعاً، فِي دَارِ الدُّنْيَا)).
 
3351- حدّثنا دَاوُدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْعَسْكَرِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّتحِ. قَالاَ: حدّثنا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الثَّقَفِيُّ عَنْ مُوسى الْجُهَنِيِّ عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهْبٍ، عَنْ عَطِيَّةَ بْنِ عَامِرٍ الْجُهَنِيِّ؛ قَالَ: سَمِعْتُ سَلْمَانَ، وَأُكْرِهَ عَلَى طَعَامٍ يَأْكُلُهُ فَقَالَ: حَسْبِي. إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
 
((إِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ شِبَعاً فِي الدُّنْيَا، أَطْوَلهُمْ جُوعاً يَوْمَ الْقِيَامَةِ)).
 
في الزوائد: في إسناده سعيد بْنُ مُحَمَّدُ الوراق الثقفيّ ضعفوه. ووثقه ابْنِ حبان والحاكم.
 
((51)) باب من الإسراف أن تأكل كل ماشتهيت
 
3352- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، وَسُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، وَيَحْيَى بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ ابْنِ دِينَارٍ الْحِمْصِيُّ، قَالُوا: حدّثنا بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ. حدّثنا يُوسُفُ بْنُ أَبِي كَثِيرٍ عَنْ نُوحِ بْنِ ذَكْوَانَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِنَّ مِنَ السَّرَفِ أَنْ تَأْكُلَ كُلَّ مَا اشْتَهَيْتَ)).
 
في الزوائد: هذا إسناده ضعيف. لأن نوح بْنُ ذكوان متفق على تضعيفه. وقال الدميريّ: هذا الحديث مما أنكر عليه.
 
((52)) باب النهي عَنْ إلقاء الطعام
 
3353- حدّثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يُوسُفَ الْفِرْيَابِيُّ. حدّثنا وَسَّاجُ بْنُ عُقْبَةَ بْنِ وَسَّاجٍ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُوقَرِيُّ. حدّثنا الزُّهْرِيُّ عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: دَخَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْبَيْتَ. فَرَأَى كِسْرَةً مُلْقَاةً. فَأَخَذَهَا فَمَسَحَهَا ثُمَّ أَكَلَهَا، وَقَالَ:
 
((يَاعَائِشَةَ! أَكْرِمِي كَرِيماً. فَإِنَّهَا مَا نَفَرَتْ عَنْ قَوْمٍ قَطُّ، فَعَادَتْ إِلَيْهِمْ)).
 
في الزوائد: في إسناده الوليد بْنُ محمد، وهو ضعيف.
 
قَالَ السنديّ: قلت أشار الدميريّ إلى أنه متهم بالوضع.
 
((53)) باب التعوّذ من الجوع
 
3354- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ. حدّثنا هُرَيْمٌ عَنْ لَيْثٍ، عَنْ كَعْبٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
 
((اللّهُمَّ! إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُوعِ، فَإِنَّهُ بِئْسَ الضَّجِيعُ. وأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخِيَانَةِ، فَإِنَّهَا بِئْسَتِ الْبِطَانَةُ)).
 
في الزوائد: في إسناده ليث بْنُ أبي سليم، وهو ضعيف.
 
((54)) باب ترك العشاء
 
3355- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الرَّقِّيُّ. حدّثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ السَّلاَمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ بَابَاهُ الْمَخْزُومِيُّ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ مَيْمُونٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((لاَ تَدَعُوا الْعَشَاءَ وَلَوْ بَكَفٍّ مِنْ تَمْرٍ. فَإِنَّ تَرْكَهُ يُهْرِمُ)).
 
في الزوائد: في إسناده إبراهيم بْنُ عَبْدُ السلام، وهو ضعيف. وقد رواه الترمذيّ عَنْ أنس، وقال: إنه حديث منكر.
 
((55)) باب الصدافة
 
3356- حدّثنا جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا كَثِيرُ بْنُ سُلَيْمٍ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالَكٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((الْخَيْرُ أَسْرَعُ إِلَى الْبَيْتِ الَّذي يُغْشَى، مِنَ الشَّفْرَةِ إِلَى سَنَامِ الْبَعِيرِ)).
 
في الزوائد: في إسناده جبارة وكثير، وهما ضعيفان.
 
3357- حدّثنا جُبضارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ. حدّثنا الْمُحَارِبِيُّ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ نَهْشَلٍ عَنِ الضَّحَّاكِ ابْنِ مُزَاحِمٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((الْخَيْرُ أَسْرَعُ إِلَى الْبَيْتِ الَّذِي يُؤْكَلُ فِيهِ، مِنَ الشَّفْرَةِ إِلَى سَنَامِ الْبَعِيرِ)).
 
في الزوائد: في إسناده جبارة وهو ضعيف. وعبد الرَّحْمنِ بْنُ نهشل غلط. والصواب: حدّثنا المحاربيّ عَنْ عَبْدُ الرَّحْمنِ عَنْ نهشل. وهو ابْنِ سعد. ونهشل ساقط.
 
3358- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ الرَّقِّيُّ. حدّثنا عُثْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ((إِنَّ مِنَ السُّنَّةِ أَنْ يَخْرُجَ الرَّجُلُ مَعَ ضَيْفِهِ إِلَى بَابِ الدَّارِ)).
 
في الزوائد: في إسناده عليّ بْنُ عروة، أحد الضعفاء المتروكين. قَالَ ابْنِ حبان: يضع الحديث.
 
((56)) باب إذا رأى الضيف منكرا رجع
 
3359- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا وَكِيعٌ عَنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ، عَنْ عَلِيٍّ؛ قَالَ: صَنَعْتُ طَعَاماً. فَدَعَوْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَجَاءَ فَرَأَى فِي الْبَيْتِ تَصَاوِيرَ. فَرَجَعَ.
 
3360- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْجَزَرِيُّ. حدّثنا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ. حدّثنا سَعِيدُ بْنُ جُمْهَانَ. حدّثنا سَفِينَة، أَبُو عَبْدِ الرَّحْمنِ: أَنَّ رَجُلاً أَضَافَ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ. فَصَنَعَ لَهُ طَعَاماً. فَقَالَتْ فَاطِمَةُ: لَوْ دَعَوْنَا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَأَكَلَ مَعَنَا. فَدَعَوْهُ فَجَاءَ. فَوَضَعَ يَدَهُ عَلَى عِضَادَتَي الْبَابَ. فَرَأَى قِرَاماً فِي نَاحِيَةِ الْبَيْتِ. فَرَجَعَ. فَقَالَتْ فَاطِمَةُ لِعَلِيٍّ: الْحَقْ. فَقُلْ لَهُ: مَارَجَعَكَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ! قَالَ:
 
((إِنَّهُ لَيْسَ لِي أَنْ أَدْخُلَ بَيْتاً مُزَوَّقاً)).
 
((57)) باب الجمع بين السمن واللحم
 
3361- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ الأَرْحَبِيُّ. حدّثنا يُونُسُ بْنُ أَبِي يَعْقُوبَ عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: دَخَلَ عَلَيْهِ عُمَرُ، وَهُوَ عَلَى مَائِدَتِهِ. فَأَوْسَعَ لَهُ عَنْ صَدْرِ الْمَجْلِسِ. فَقَالَ: بِسْمِ اللهِ. ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ فَلَقِمَ لقْمَةً. ثُمَّ ثَنَّى بِأُخْرَى. ثُمَّ قَالَ: إِنِّي لأَجِدُ طَعْمَ دَسَمٍ. ما هو بِدَسَمِ اللَّحْمِ. فَقَالَ عَبْدُ اللهِ: يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ! إِنِّي خَرَجْتُ إِلَى السُّوقِ أَطْلُبُ السَّمِينَ لاِشْتَرِيَهُ. فَوَجَدْتهُ غَالِياً. فَاشْتَرَيْتُ بِدِرْهَمٍ مِنَ الْمَهْزُولِ. وَحَمَلْتُ عَلَيْهِ بِدِرْهَمٍ سَمْناً. فَأَرَدْتُ أَنْ يَتَرَدَّدَ عِيَالِي عَظْماً عَظْماً. فَقَالَ عُمَرُ: مَا اجْتَمَعَا عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَطُّ، إِلاَّ أَكَلَ أَحَدَهُمَا وَتَصَدَّقَ بِالآخَرِ.
 
قَالَ عَبْدُ اللهِ: خُذْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ! فَلَنْ يَجْتَمِعَا عِنْدِي إِلاَّ فَعَلْتُ ذلِكَ. قَالَ: مَاكُنْتُ لأفْعَلَ.
 
في الزوائد: هذا إسناد حسن. فيه يحيى بْنُ عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ عبيد.
 
((58)) باب من طبخ فليكثر ماءه
 
3362- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ. حدّثنا أَبُو عَامِرٍ الْخَزَّازُ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((إِذَا عَمِلْتَ مَرَقَةً، فَأَكْثِرْ مَاءَهَا، وَاغْتَرِفْ لِجِيرَانِكَ مِنْهَا)).
 
((59)) باب أكل الثوم والبصل والكراث
 
3363- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُلَيَّةَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوَبَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ الْغَطَفَانِيِّ، عَنْ مَعْدَانَ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ الْيَعْمُرِيِّ؛ أَنَّ عُمَرَ بْنَ شَجَرَتَيْنِ. لاَ أُرَاهُمَا إِلاَّ خَبِيثَتَيْنِ: هذَا الثُّومُ وَهذَا الْبَصَلُ. وَلَقَدْ كُنْتُ أَرَى الرَّجُلَ، عَلَى آكِلَهُمَا، لاَبُدَّ، فَلْيُمِتْهُمَا طَبْخاً.
 
3364- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أُمِّ أَيُّوبَ؛ قَالَتْ: صَنَعْتُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم طَعَاماً، فِيهِ مِنْ بَعْضِ الْبُقُولِ. فَلَمْ يَأْكُلْ، وَقَالَ:
 
((إِنِّي أَكْرَهُ أَنْ أُوذِيَ صَاحِبِي)).
 
3365- حدّثنا حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَنْبَأَنَا أَبُو شُرِيْحٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ ابْنِ نِمْرَانَ الْحَجْرِيِّ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ؛ أَنَّ نَفَراً أَتَوُا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم. فَوَجَدَ مِنْهُمْ رِيحَ الكُرَّاثِ. فَقَالَ:
 
((أَلَمْ أَكُنْ نَهَيْتُكُمْ عَنْ أَكْلِ هذِهِ الشَّجَرَةِ! إِنَّ الْمَلاَئِكَةَ تَتَأَذَّى مِمَّا يَتَأْذَّى مِنْهُ الإِنْسَانُ)).
 
3366- حدّثنا حَرْمَلَة بْنُ يَحْيَى. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنِي ابْنُ لَهِيعَةَ عَنْ عُثْمَانَ ابْنِ نُعَيْمٍ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ نَهِيكٍ، عَنْ دُخَيْنٍ الْحَجْرِيِّ؛ أَنَّه سَمِعَ عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ الْجُهَنِيَّ يَقُولُ: إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ لأَصْحَابِهِ:
 
((لاَ تَأْكُلُوا الْبَصَلَ)) ثُمَّ قَالَ كَلِمَةً خَفِيَّةً ((النِّيءَ)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ الله بْنُ لهيعة، وهو ضعيف. وعثمان والمغيرة، لم أر من تكلم فيهما بجرح ولا توثيق.
 
((60)) باب أكل الجبن والسمن
 
3367- حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُوسى السُّدِّيُّ. حدّثنا سَيْفُ بْنُ هَارُونَ، عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسيِّ؛ قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ السَّمْنِ وَالْجُبْنِ وَالْفِرَاءِ؟ قَالَ:
 
((الْحَلاَلُ مَا أَحَلَّ اللهُ فِي كِتَابِهِ. وَالْحَرَامُ مَاحَرَّمَ اللهُ فِي كِتَابِهِ. وَمَا سَكَتَ عَنْهُ فَهُوَ عَفَا عَنْهُ)).
 
((61)) باب أكل الثمار
 
3368- حدّثنا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ بْنِ سَعِيدِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ دِينَارٍ الْحِمْصيُّ. حدّثنا أَبِي. حدّثنا مُحَمَّدُ ابْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ عِرْقٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ؛ قَالَ: أُخْدِيَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم عِنَبٌ مِنَ الطَّائِفِ. فَدَعَانِي فَقَالَ:
 
((خُذْ هذَا الْعُنْقُودَ فَأَبْلِغْهُ أُمَّكَ)) فَأَكَلْتُهُ قَبْلَ أَنْ أُبْلِغَهُ إِيَّاهَا. فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ لَيَالٍ قَالَ لِي ((مَافَعَلَ الْعُنْقُودُ؟ هَلْ أَبْلَغْتَهُ أُمَّكَ؟)) قُلْتُ: لاَ. قَالَ، فَسَمَّانِي غُدَرَ.
 
في الزوائد: إسناده صحيح ورجاله ثقات. إلا أنه في الرواية عَنْ النبيّ صلى الله عليه وسلم عكس ماذكر ههنا. ففيه أن أمه بعثته إلى النبيّ صلى الله عليه وسلم بقطف من عنب، فأكل منه قبل أن يبلغه النبيّ صلى الله عليه وسلم. فلما جاء به أخذ بأذنه فقال له ((ياغدر)) وقال المرء مع من أحب، والقصة مختلف فيها. فيحتمل أن يكونا قصتين.
 
3369- حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الطَّلْحِيُّ. حدّثنا نُقَيْبُ بْنُ حَاجِبٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ الزُّبَيْرِيِّ، عَنْ طَلْحَةَ؛ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَبِيَدِهِ سَفَرْجَلَةٌ. فَقَالَ:
 
((دُونَكَهَا، يَاطَلْحَةُ! فَإِنَّهَا تُجِمُّ الْفُؤَادَ)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ الملك الزبيريّ، مجهول. وقال المزّيّ في الأطراف، والذهبيّ في الكاشف، وأبو سعيد: يكره. قاله في الكاشف.
 
((62)) باب النهي عَنْ الأكل منبطحا
 
3370- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا كَثِيرُ بْنُ هِشَامٍ. حدّثنا جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانٍ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَلأْكُلَ الرَّجُلُ وَهُوَ مُنْبَطِحٌ عَلَى وَجْهِهِ.
 
30- كتاب الأشربة
 
((1)) باب الخمر مفتاح كل شر
 
3371- حدّثنا الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْمَرْوَزِيُّ. حدّثنا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ. ح وَحَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ ابْنُ سَعِيدٍ الْجَوْهَرِيُّ. حدّثنا عَبْدُ الْوَهَّابِ، جَمِيعاً عَنْ رَاشِدٍ، أَبِي مُحَمَّدٍ الْحِمَّانِيِّ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ؛ قَالَ: أَوْصَانِي خَلِيلي صلى الله عليه وسلم:
 
((لاَ تَشْرَبِ الْخَمْرَ، فَإِنَّهَا مِفْتَاحُ كُلِّ شَرٍّ)).
 
في الزوائد: إسناده حسن.
 
3372- حدّثنا الْعَبَّاسُ بْنُ عُثْمَانَ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا مَنِيرُ بْنُ الزُّبَيْرِ؛ أَنَّهُ سَمِعَ عُبَادَةَ بْنَ نُسَىٍّ يَقُولُ: سَمِعْتُ خَبَّابَ بْنَ الأَرَتِّ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ:
 
((إِيَّاكَ وَالْخَمْرَ. فَإِنَّ خَطِيئَتَهَا تَفْرَعُ الْخَطَايَا. كَمَا أَنَّ شَجَرَتَهَا تَفْرَعُ الشَّجَرَ)).
 
في الزوائد: في إسناده نمير بْنُ الزبير الشاميّ الأزديّ، وهو ضعيف.
 
((2)) باب من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة
 
3373- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ فِي الدُّنْيَا، لَمْ يَشْرَبْهَا فِي الآخِرَةِ، إِلاَّ أَنْ يَتُوبَ)).
 
3374- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ. حَدَّثَنِي زَيْدُ بْنُ وَاقِدٍ؛ أَنَّ خَالِدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ حُسَيْنٍ حَدَّثَهُ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو هُرَيْرَةَ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ فِي الدَّنْيَا، لَمْ يَشْرَبْهَا فِي الآخِرَةِ)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح ورجاله ثقات.
 
((3)) باب مدمن الخمر
 
3375- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، قَالاَ: حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ ابْنِ الأَصْبَهَانِيِّ، عَنْ سُهَيْلٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((مُدْمِنُ الْخَمْرِ كَعَابِدِ وَثَنٍ)).
 
في الزوائد: مُحَمَّدُ بْنُ سليمان، ضعفه النسائيّ وابن عديّ. وقواه ابْنِ حبان. وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به. وباقي رجال الإسناد ثقات.
 
3376- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا سُلَيْمَانُ بْنُ عُتْبَةَ. حَدَّثَنِي يُونُسُ بْنُ مَيْسَرَةَ ابْنِ حَلْبَسٍ عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مُدْمِنُ خَمْرٍ)).
 
في الزوائد: إسناده حسن. وسليمان بْنُ عتبة مختلف فيه. وباقي رجال الإسناد ثقات.
 
((4)) باب من شرب الخمر لم تقبل له صلاة
 
3377- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا الأَوْزَاعِيُّ عَنْ رَبَيِعَةَ بْنِ يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ الدَّيْلَمِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((مَنْ شَرِبَ الْخَمْرَ وِسَكِرَ، لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صلاةٌ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً. وَإِنْ مَاتَ دَخَلَ النَّارَ. فَإِنْ تَابَ تَابَ اللهُ عَلَيْهِ. وَإِنْ عَادِ فَشَرِبَ فَسَكِرَ، لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صلاةٌ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً. فَإِنْ مَاتَ دَخَلَ النَّارَ. فَإِنْ تَابَ تَابَ اللهُ عَلَيْهِ. وَإِنْ عَادَ فَشَرِبَ فَسَكِرَ، لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صلاةٌ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً. فَإِنْ مَاتَ دَخَلَ النَّارَ. فَإِنْ تَابَ تَابَ اللهُ عَلَيْهِ. وَإِنْ عَادِ كَانَ حَقّاً عَلَى اللهِ أَنْ يَسْقِيَهُ مِنْ رَدْغَةِ الْخَبَالِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)) قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ! وَمَا رَدْغَةُ الْخَبَالِ؟ قَالَ ((عُصَارَةُ أَهْلِ النَّارِ)).
 
((5)) باب ما يكون منه الخمر
 
3378- حدّثنا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْيَمَامِيُّ. حدّثنا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا أَبُو كَثِيرٍ السُّحَيْمِيُّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((الْخَمْرُ مِنْ هَاتَيْنِ الشَّجَرَتَيْنِ: النَّخْلَةِ وَالْعِنَبَةِ)).
 
3379- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ؛ أَنَّ خَالِدَ بْنَ كَثِيرٍ الْهَمْدَانِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّ السَّرِيَّ بْنَ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَهُ أَنَّ الشَّعْبِيَّ حَدَّثَهُ أَنَّهُ سَمِعَ النُّعْمَانَ ابْنَ بَشِيرٍ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِنَّ مِنَ الْحِنْطَةِ خَمْراً، وَمِنَ الشَّعِيرِ خَمْراً، وَمِنَ الزَّبِيبِ خَمْراً، وَمِنَ التَّمْرِ خَمْراً، وَمِنَ الْعَسَلِ خَمْراً)).
 
((6)) باب لعنت الخمر على عشرة أوجه
 
3380- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالاَ: حدّثنا وَكِيعٌ. حدّثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْغَافِقِيِّ وَأَبِي طُعْمَةَ مَوْلاَهُمْ؛ أَنَّهُمَا سَمِعَا باَ عُمَرَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((لُعِنَتِ الْخَمْرُ عَلَى عَشَرَةِ أَوْجُهٍ: بِعَيْنِهَا، وَعَاصِرِهَا، وَمُعْتَصِرهَا، وَبَائِعِهَا، وَمُبْتَاعِهَا، وَحَامِلِهَا، وَالْمَحْمُولَةِ إِلَيْهِ، وَآكِلِ ثَمَنِهَا، وَشَارِبِهَا، وَسَاقِيهَا)).
 
3381- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التُّسْتَرِيُّ. حدّثنا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ شَبِيبٍ؛ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ((أَوْ حَدَّثَنِي أَنَسٌ)) قَالَ: لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْخَمْرِ عَشَرَةً: عَاصِرَهَا، وَمُعْتَصِرَهَا، وَالْمَعْصُورَةَ لَهُ، وَحَامِلَهَا، وَالْمَحْمُولَةَ لَهُ، وَبَائِعَهَا، وَالْمَبْيُوعَةَ لَهُ، وَسَاقِيَهَا، وَالْمُسْتَقَاةَ لَهُ. حَتَّى عَدَّ عَشَرَةً مِنْ هذَا الضَّرْبِ.
 
((7)) باب التجارة في الخمر
 
3382- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، وَعَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالاَ: حدّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ. حدّثنا الأَعْمَشُ عَنْ مُسْلِمٍ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: لَمَّا نَزَلَتِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي الرِّبَا، خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَحَرَّمَ التِّجَارَةَ فِي الْخَمْرِ.
 
3383- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنْ طَاوُسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: بَلَغَ عُمَرَ أَنَّ سَمُرَةَ بَاعَ خَمْراً. فَقَالَ: قَاتَلَ اللهُ سَمُرَةَ. أَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((لَعَنَ اللهُ الْيَهُودَ. حُرِّمَتْ عَلَيْهِمُ الشُّحُومُ، فَجَعَلُوهَا فَبَاعُوهَا)).
 
((8)) باب الخمر يسمونها بغير اسمها
 
3384- حدّثنا الْعَبَّاسُ بْنُ الْوَلِيدِ الدِّمَشْقِيُّ. حدّثنا عَبْدُ السَّلاَمِ بْنُ عَبْدِ الْقُدُّوسِ. حدّثنا ثَوْرُ ابْنُ يَزِيدَ عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((لاَ تَذْهَبُ اللَّيَالِي وَالأَيَّامُ حَتَّى تَشْرَبَ فِيهَا طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي الْخَمْرَ. يُسَمُّونَهَا بِغَيْرِ اسْمِهَا)).
 
في الزوائد: في إسناده عَبْدُ السلام بْنُ عَبْدُ القدوس، قَالَ في تقريب التهذيب: ضعيف.
 
3385- حدّثنا الْحُسَيْنُ بْنُ أَبِي السَّرِيِّ. حدّثنا عَبْدُ اللهِ. حدّثنا سَعْدُ بْنُ أَوْسٍ الْعَبْسِيُّ عَنِ بِلاَلِ ابْنِ يَحْيَى الْعَبْسِيِّ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ حَفْصٍ، عَنِ ابْنِ مُحَيْرِيزٍ، عَنْ ثَابِتِ بْنِ السِّمْطِ، عَنْ عُبَادَةَ ابْنِ الصَّامِتِ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((يَشْرَبُ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي الْخَمْرَ، بِاسْمٍ يُسَمُّونَهَا إِيَّاهُ)).
 
((9)) باب كل مسكر حرام
 
3386- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ عَائِشَةَ، تَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:
 
((كُلُّ شَرَابٍ أَسْكَرَ فَهُوَ حَرَامٌ)).
 
3387- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا صَدَقَةُ بْنُ خَالِدٍ. حدّثنا يَحْيَى بْنُ الْحَارِثِ الذِّمَارِيُّ، سَمِعْتُ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرضامٌ)).
 
3388- حدّثنا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى. حدّثنا ابْنُ وَهْبٍ. أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ أَيُّوبَ ابْنِ هَانِيءٍ، عَنْ مَسْرُوقٍ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ)).
 
قَالَ ابْنُ مَاجَةَ: هذَا حَدِيثُ الْمِصْرِيِّينَ.
 
في الزوائد: إسناده صحيح. رجاله ثقات.
 
3389- حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ الرَّقِّيُّ. حدّثنا خَالِدُ بْنُ حَيَّانَ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزّبْرِقَانِ، عَنْ يَعْلَى بْنِ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ، سَمِعْتُ مُعَاوِيَةَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ عَلَى كُلِّ مُؤْمِنٍ)).
 
وَهذَا حَدِيثُ الرَّقِّيِّينَ.
 
3390- حدّثنا سَهْلٌ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عَلْقَمَةَ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ خَمْرٌ. وَكُلُّ خَمْرٍ حَرَامٌ)).
 
3391- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا أَبُو داوُدَ. حدّثنا شُعْبَةُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي مُوسى؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ)).
 
((10)) باب ما أسكر كثيره فقليله حرام
 
3392- حدّثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ الْحِزَامِيُّ. حدّثنا أَبُو يَحْيَى. حدّثنا زَكَرِيَّا بْنُ مَنْظُورٍ عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ وَمَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ، فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ)).
 
في الزوائد: في إسناده زكريا بْنُ منظور، وهوضعيف.
 
3393- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ. حدّثنا أَنَسَ بْنُ عِيَاضٍ. حَدَّثَنِي دَاوُدُ بْنُ بَكْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ، فَقِليلُهُ حَرَامٌ)).
 
3394- حدّثنا عَبْدُ الرَّحْمنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ. حدّثنا أَنَسَ بْنُ عِيَاضٍ. حدّثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ، فَقِليلُهُ حَرَامٌ)).
 
((11)) باب النهي عَنْ الخليطين
 
3395- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى أَنْ يُنْبَذَ التَّمْرُ وَالزَّبِيبُ جَمِيعاً. وَنَهَى أَنْ يُنْبَذَ الْبُسْرَ وَالرُّطَبُ جَمِيعاً.
 
قَالَ اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ: حَدَّثَنِي عَطَاءُ بْنُ أَبِي رَبَاحٍ الْمَكِّيُّ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، مِثْلَهُ.
 
3369- حدّثنا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْيَمَانِيُّ. حدّثنا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((لاَ تَنْبِذُوا التَّمْرَ وَالْبُسْرَ جَمِيعاً. وَانْبِذُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى حِدَتِهِ)).
 
3397- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا الْوَالِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا الأَوْزَاعِيُّ عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ، عَنْ أَبِيهِ؛ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ:
 
((لاَ تَجْمَعُوا بَيْنَ الرُّطَبِ وَالزَّهُوِ، وَلاَ بَيْنَ الزَّبِيبِ وَالتَّمْرِ. وَانْبِذُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى حِدَتِهِ)).
 
((12)) باب صفة النبيذ وشربه
 
3398- حدّثنا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا أَبُو مُعَاوِيَةَ. ح وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ ابْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ. حدّثنا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ، قَالاَ: حدّثنا عَاصِمٌ الأَحْوَالُ. حَدَّثَتْنَا بنَانَةُ بِنْتُ يَزِيدَ الْعَبْشَمِيَّةُ عَنْ عَائِشَةَ؛ قَالَتْ: كُنَّا نَنْبِذُ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي سِقَاءٍ. فَنَأْخُذُ قَبْضَةً مِنْ تَمْرٍ، أَوْ قَبْضَةً مِنْ زَبِيبٍ، فَنَطْرَحُهَا فِيهِ. ثُمَّ نَصُبُّ عَلَيْهِ الْمَاءَ، فَنَنْبِذُهُ غُدْوَةً فَيَشْرَبُهُ عَشِيَّةً. وَنَنْبِذهُ عَشِيَّةً فَيَشْرَبُهُ غُدْوَةً.
 
وَقَالَ أَبُو مُعَاوِيَةَ: نَهَاراً فَيَشْرَبُهُ لَيْلاً. أَوْ لَيْلاً فَيَشْرَبُهُ نَهَاراً.
 
3399- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ صَبِيحٍ، عَنْ أَبِي إِسْرائِيلَ، عَنْ أَبِي عُمَرَ الْبَهْرَانِيِّ، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: كَانَ يُنْبَذُ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فَيَشْرَبُهُ يَوْمَهُ ذلِكَ، وَالْغَدَ، وَالْيَوْمَ الثَّالِثَ. فَإِنْ بَقِيَ مِنْهُ شَيْءٌ أَهْرَاقَهُ، أَوْ أَمَرَ بِهِ فَأْهْرِيقَ.
 
3400- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ. حدّثنا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: كَانَ يُنْبَذُ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي تَوْرٍ مِنْ حِجَارَةٍ.
 
((13)) باب النهي عَنْ نبيذ الأوعية
 
3401- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ. وثنا أَبُو سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُنْبَذَ فِي النَّقِيرِ وَالْمُزَفَّتِ وَالدُّبَّاءِ وَالْحَنْتَمَةِ. وَقَالَ:
 
((كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح، ورجاله ثقات. وأصل هذا الحديث في الصحيحين سوى قوله ((كل مسكر حرام)).
 
3402- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ نَافِعٍ، عَنْ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُنْبَذَ فِي الْمُزَفَّتِ وَالْقَرْعِ.
 
3403- حدّثنا نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ. حدّثنا أَبِي عَنِ الْمُثَنَّى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي الْمُتَوَكَّلِ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الشُّرْبِ فِي الْحَنْتَمِ وَالدُّبَّاءِ وَالنَّقِيرِ.
 
3404- حدّثنا أَبُو بَكْرٍ، وَالْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ الْعَنْبَرِيُّ، قَالاَ. حدّثنا شَبَابَةُ عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ بُكيْرِ بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ يَعْمَرَ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الدُّبَّاءِ وَالْحَنْتَمِ.
 
((14)) باب مارخص فيه من ذلك
 
3405- حدّثنا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ بَيَانٍ الْوَاسِطِيُّ. حدّثنا إِسْحَاقُ بْنُ يُوسُفَ عَنْ شَرِيكٍ، عَنْ سِمَاكٍ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُخَيْمِرَةَ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنِ الأَوْعِيَةِ. فَانْتَبِذُوا فِيهِ. وَاجْتَنِبُوا كُلَّ مُسْكِرٍ)).
 
3406- حدّثنا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى. حدّثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ وَهْبٍ. أَنْبَأَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنْ أَيُّوبَ ابْنِ هَانِيءٍ، عَنْ مَسْرُوقِ بْنِ الأَجْدَعِ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((إِنِّي كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ نَبِيذِ الأَوْعِيَةِ. أَلاَ وَإِنَّ وِعَاءً لاَيُحَرِّمُ شَيْئاً. كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ)).
 
في الزوائد: إسناده حسن.
 
((15)) باب نبيذ الجرّ
 
3407- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا الْمُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِيهِ. حَدَّثَتْنِي رُمَيْثَةُ عَنْ عَائِشَةَ؛ أَنَّهَا قَالَتْ: أَتَعْجِزُ إِحْدَاكُنَّ أَنْ تَتَّخِذَ، كُلَّ عَامٍ، مِنْ جِلْدِ أُضْحِيّتِهَا سِقَاءً؟ ثُمَّ قَالَتْ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُنْبَذَ فِي الْجَرِّ، وَفِي كَذَا، وَفِي كَذَا. إِلاَّ الْخَلَّ.
 
في الزوائد: إسناده حسن، مِنْ أجل سويد، فإنه مختلف فيه.
 
3408- حدّثنا إِسْحَاقُ بْنُ مُوسى الْخَطْمِيُّ. حدّثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ. حدّثنا الأَوْزَاعِيُّ عَنْ يَحْيَى ابْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُنْبَذَ فِي الْجِرَارِ.
 
3409- حدّثنا مُجَاهِدُ بْنُ مُوسى. حدّثنا الْوَلِيدُ عَنْ صَدَقَةَ أَبِي مُعَاوِيَةَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَاقِدٍ، عَنْ خَالِدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: أُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِنَبِيذِ جَرٍّ يَنِشُّ فَقَالَ:
 
((اضْرِبْ بِهذَا، الْحَائِطَ. فَإِنَّ هذَا شَرَابُ مَنْ لاَيُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ)).
 
((16)) باب تخمير الإناء
 
3410- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ:
 
((غَطُّوا الإِنَاءَ. وَأَوْكُوا السِّقَاءَ. وَأَظْفِئُوا السِّرَاجَ. وَأَغْلِقُوا الْبَابَ. فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لاَ يَحُلُّ سِقَاءً وَلاَ يَفْتَحُ بَاباً وَلاَ يَكْشِفُ إِنَاءً. فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاَّ أَنْ يَعْرُضَ عَلَى إِنَائِهِ عُوداً وَيَذْكُرَ اسْمَ اللهِ، فَلْيَفْعَلْ. فَإِنَّ الْفُوَيْسِقَةَ تُضْرِمُ عَلَى أَهْلِ الْبَيْتِ بَيْتَهُمْ)).
 
3411- حدّثنا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ بَيَانٍ الْوَاسِطِيُّ. حدّثنا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ عَنْ سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ:
 
((بِتَغْطِيَةِ الإِنَاءِ، وَإِيكَاءِ السِّقَاءِ، وَإِكْفَاءِ الإِنَاءِ)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح، ورجاله ثقات.
 
3412- حدّثنا عِصْمَةُ بْنِ الْفَضْلِ. حدّثنا حَرَمِيُّ بْنُ عُمَارَةَ بْنِ أَبِي حَفْصَةَ. حدّثنا حَرِيشُ بْنُ خِرِّيتٍ. أَنْبَأَنَا ابْنُ أَبِي مُلَيْكَةَ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ: كُنْتُ أَصْنَعُ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ثَلاَثَةَ آنِيَةٍ مِنَ اللَّيْل مُخَمَّرَةً: إِنَاءً لِطَهُورِهِ، وَإِنَاءً لِسِوَاكِهِ، وَإِنَاءً لِشَرَابِهِ.
 
في الزوائد: في إسناده حريش بْنُ خريت، وهو ضعيف.
 
((17)) باب الشرب في آنية الفضة
 
3413- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ رُمْحٍ. أَنْبَأَنَا اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ؛ أَنَّهَا أَخْبَرَتْهُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((إِنَّ الَّذِي يَشْرَبُ فِي إِنَاءِ الْفِضَّةِ، إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ)).
 
3414- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَبِي الشَّوَارِبِ. حدّثنا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ أَبِي بِشْرٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ حُذَيْفَةَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الشُّرْبِ فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ. وَقَالَ:
 
((هِيَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا، وَهِيَ لَكُمْ فِي الآخِرَةِ)).
 
3415- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا غُنْدَرٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ امْرَأَةِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ عَائِشَةَ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
 
((مَنْ شَرِبَ فِي إِنَاءِ فِضَّةٍ، فَكَأَنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ)).
 
في الزوائد: إسناده صحيح، ورجاله ثقات.
 
((18)) باب الشرب بثلاثة أنفاس
 
3416- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا ابْنُ مَهْدِيٍّ. حدّثنا عُرْوَةُ بْنُ ثَابِتٍ الأَنْصَارِيُّ عَنْ ثُمَامَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ أَنَسٍ؛ أَنَّهُ كَانَ يَتَنَفَّسُ فِي الإِنَاءِ ثَلاَثاً. وَزَعَمَ أَنَسٌ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَتَنَفَّسُ فِي الإِنَاءِ ثَلاَثاً.
 
3417- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، قَالاَ: حدّثنا مَرْوَان بْنُ مُعَاوِيَةَ حدّثنا رِشْدِينُ بْنُ كُرِيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم شَرِبَ، فَتَنَفَّسَ فِيهِ مَرَّتَيْنِ.
 
((19)) باب اختناث الأسقية
 
3418- حدّثنا أَحْمدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ السَّرْحِ. حدّثنا ابْنُ وَهْبٍ عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ اخْتِنَاثِ الأَسْقِيَةِ: أَنْ يُشْرَبَ مِنْ أَفْوَاهِهَا.
 
3419- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ. حدّثنا أَبُو عَامِرٍ. حدّثنا زَمْعَةُ بْنُ صَالِحٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ وَهْرَامٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ اخْتِنَاثِ الأَسْقِيَةِ. وَإِنَّ رَجُلاً، بَعْدَمَا نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ ذلِكَ، قَامَ مِنَ اللَّيْلِ إِلَى سِقَاءٍ، فَاخْتَنَثَهُ. فَخَرَجَتْ عَلَيْهِ مِنْهُ حَيَّةٌ.
 
((20)) باب الشرب من في السقاء
 
3420- حدّثنا بِشْرث بْنُ هِلاَلٍ الصَّوَّافُ. حدّثنا عَبْدُ الْوَارِثِ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ أَيُّوبَ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الشُّرْبِ مِنْ فِي السِّقَاءِ.
 
3421- حدّثنا بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، أَبُو بِشْرٍ. حدّثنا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ. حدّثنا خَالِدٌ الْحَذَّاءُ عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى أَنْ يُشْرَبَ مِنْ فَمِ السِّقَاءِ.
 
((21)) باب الشرب قائما
 
3422- حدّثنا سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ. حدّثنا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: سَقَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم مِنْ زَمْزَمَ. فَشَرِبَ قَائِماً.
 
فَذَكَرْتُ ذلِكَ لِعِكْرِمَةَ، فَحَلَفَ بِاللهِ، مَافَعَلَ.
 
3423- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ. أَنْبَأَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ يَزِيدَ بْنَ جَابِرٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمنِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ، عَنْ جَدَّةٍ لَهُ ((يُقَالُ لَهَا كَبْشَةُ الأَنْصَارِيَّةُ))؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَلَ عَلَيْهَا، وَعِنْدَهَا قِرْبَةٌ مُعَلَّقَةٌ. فَشَرِبَ مِنْهَا وَهُوَ قَائِمٌ. فَقَطَعَتْ فَمَ الْقِرْبَةِ، تَبْتَغِي بَرَكَةَ مَوْضِعِ فِي رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم.
 
3424- حدّثنا حُمَيْدُ بْنُ مَسْعَدَةَ. حدّثنا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ. حدّثنا سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنِ الشُّرْبِ قَائِماً.
 
((22)) باب إذا شرب أعطى الأيمن فالأيمن
 
3425- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ؛ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِلَبَنٍ، قَدْ شِيبَ بِمَاءٍ. وَعَنْ يَمِينِهِ أَعْرَابِيُّ. وَعَنء يَسَارِهِ أَبُو بَكْرٍ. فَشَرِبَ ثُمَّ أَعْطَى الأَعْرَابِيَّ، وَقَالَ:
 
((الأَيْمَنُ فَالأَيْمَنُ)).
 
3426- حدّثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ. حدّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ. حدّثنا ابْنُ جُرَيْجٍ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: أُتِيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِلَبَنٍ. وَعَنْ يَمِينِهِ ابْنُ عَبَّاسٍ. وَعَنْ يَسَارِهِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لاِبْنِ عَبَّاسٍ:
 
((أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أَسْقِيَ خَالِداً!)) قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: مَا أُحِبُّ أَنْ أُوثِرَ، بِسُؤْرِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، عَلَى نَفْسِي أَحَداً. فَأَخَذَ ابْنُ عَبَّاسٍ، فَشَرِبَ وَشَرِبَ خَالِدٌ.
 
((23)) باب التنفس في الإناء
 
3427- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ. حدّثنا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ الحارِثِ بْنِ أَبِي ذُبَابٍ، عَنْ عَمِّهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِذَا شَرِبَ أَحَدُكُمْ، فَلاَ يَتَنَفَّسْ فِي الإِنَاءِ. فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَعُودَ، فَلْيُنَحِّ الإِنَاءَ ثُمَّ لِيَعُدْ، إِنْ كَانَ يُرِيدُ)).
 
في الزوائد: إسناد حديث أَبِي هُرَيْرَةَ صحيح، رجاله ثقات.
 
3428- حدّثنا بَكْرُ بْنُ خَلَفٍ، أَبُو بِشْرٍ. حدّثنا يَزِيدُ زُرَيْعٍ عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ التَّنَفُّسِ فِي الإِنَاءِ.
 
((24)) باب النفخ في الشراب
 
3429- حدّثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ خَلاَّدٍ الْبَاهِلِيُّ. حدّثنا سُفْيَانُ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: نَهَى رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُنْفَخَ فِي الإِنَاءِ.
 
3430- حدّثنا أَبُو كُرَيْبٍ. حدّثنا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمنِ الْمُحَارِبِيُّ عَنْ شَرِيكٍ عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَنْفُخُ فِي الشَّرَابِ.
 
((25)) باب الشرب بالأكف والكرع
 
3431- حدّثنا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّي الْحِمْصِيُّ. حدّثنا بَقِيَّةُ عَنْ مُسْلِمِ بْنِ عَبْدش اللهِ، عَنْ زِيَادِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ؛ قَالَ: نَهَانَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نَشْرَبَ عَلَى بُطُونِنَا، وَهُوَ الْكَرْعُ. وَنَهَانَا أَنْ نَغْتَرِفَ بِالْيَدِ الْوَاحِدَةِ. وَقَالَ:
 
((لاَ يَلَغْ أَحَدُكُمْ كَمَا يَلَغُ الْكَلْبُ. وَلاَ يَشْرَبْ بِالْيَدِ الْوَاحِدَةِ كَمَا يَشْرَبُ الْقُوْمُ الَّذِينَ سَخِطَ اللهُ عَلَيْهِمْ. وَلاَ يَشْرَبْ بِاللَّيْلِ فِي إِنَاءٍ حَتَّى يُحَرِّكَهُ. إِلاَّ أَنْ يَكُونَ إِنَاءً مُخَمَّراً. وَمَنْ شَرِبَ بِيَدِهِ، وَهُوَ يَقْدِرُ عَلَى إِنَاءٍ، يُرِيدُ التَّوَاضعَ؛ كَتَبَ اللهُ لَهُ بِعَدَدِ أَصَابِعِهِ حَسَنَاتٍ. وَهُوَ إِنَاءُ عِيسى بْنِ مَرْيَمَ عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ، إِذْ طَرَحَ الْقَدَحَ فَقَالَ: أُفٍّ! هذَا مَعَ الدُّنْيَا)).
 
في الزوائد: في إسناده بقية وهو مدلّس، وقد عنعنه.
 
وقال الدميريّ: هذا حديث منكر انفرد به المصنف. وزياد بْنُ عَبْدُ الله المذكور لا يكاد يعرف. ورى له المصنف هذا الحديث الواحد.
 
3432- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ، أَبُو بَكْرٍ. حدّثنا يُونُسُ بْنُ مُحَمَّدٍ. حدّثنا فُلَيْحُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْحارِثِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ؛ قَالَ: دَخَلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَلَى رَجُلٍ مِنَ الأَنْصَارِ. وَهُوَ يُحَوِّلُ الْمَاءَ فِي حَائِطِهِ. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((إِنْ كَانَ عِنْدَكَ مَاءٌ بَاتَ فِي شَنٍّ، فَاسْقِنَا وَإِلاَّ كَرَعْنَا)) قَالَ: عِنْدِي مَاءٌ بَاتَ فِي شَنٍّ. فَانْطَلَقَ وَانْطَلَقْنَا مَعَهُ إِلَى الْعَرِيشِ. فَحَلَتَ لَهُ شَاةً عَلَى مَاءٍ بَاتَ فِي شَنٍّ. فَشَرِبَ. ثُمّض فَعَلَ مِثْلَ ذلِكَ بِصَاحِبِهِ الَّذِي مَعَهُ.
 
3433- حدّثنا وَاصِلُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى. حدّثنا ابْنُ فُضَيْلٍ عَنْ لَيْثٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَامِرٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ قَالَ: مَرَرْنَا عَلَى بِرْكَةٍ. فَجَعَلْنَا نَكْرَعُ فِيهَا. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((لاَ تَكْرَعُوا. وَلكِنِ اغْسِلُوا أَيْدِيَكُمْ، ثُمَّ اشْرَبُوا فِيهَا. فَإِنَّهُ لَيْسَ إِنَاءٌ أَطْيَبَ مِنَ الْيَدِ)).
 
((26)) باب ساقي القوم آخرهم شربا
 
3434- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ، وَسُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ، قَالاَ: حدّثنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ رَبَاحٍ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ؛ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
 
((سَاقِي الْقَوْمِ آخِرُهُمْ شُرْباً)).
 
((27)) باب الشرب في الزجاج
 
3435- حدّثنا أَحْمَدُ بْنُ سِنَانٍ. حدّثنا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ. حدّثنا مِنْدَلُ بْنُ عَلِيٍّ عَنْ مُحَمَّدِ ابْنِ إِسْحَاقَ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ؛ قَالَ: كَانَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَدَحُ قَوَارِيرَ يَشْرَبُ فِيهِ.
 
في الزوائد: في إسناده مندل بْنُ عليّ ومحمد بْنُ إسحاق، وهما ضعيفان.
 

مراجعة 23:15، 27 ديسمبر 2006